الصحة العالمية توصى بطهى الطعام جيدا لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

دسمان نيوز – حذرت منظمة الصحة العالمية، من عدم طهى الأطعمة واللحوم بشكل جيد، بعد أن ثبت انتشار فيروس كورونا من خلال الحيوانات البرية، وخصوصا من الخفافيش، موضحة أنه من خلال الشبكة الدولية لسلطات سلامة الأغذية، تسعى المنظمة للحصول على مزيد من المعلومات حول مدى انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19″، وعلاقته بالأغذية غير المطهية بشكل جيد، وتوصى الشبكة بتجنب المنتجات الحيوانية النيئة، أو غير المطهية جيدًا، أو الألبان الخام، وتوصى بالتعامل مع الحليب أو الأعضاء الحيوانية النيئة بعناية لتجنب تلوث الأطعمة غير المطهية.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أن فيروس كورونا الجديد، ناتج عن التعامل مع الخفافيش، ولكن يعتقد أن الفيروس انتقل ليصيب البشر بسبب وسيط آخر من الحيوانات، قد يكون هذا الحيوان الوسيط حيوانًا محليًا أو برّيًا مستأنسًا يتم تناوله.

وتواصل منظمة الصحة العالمية التعاون مع الخبراء، والدول الأعضاء والشركاء الآخرين لتحديد الثغرات وأولويات البحث، وتقديم المشورة للبلدان والأفراد بشأن تدابير الوقاية للسيطرة على انتشار الفيروس.

الوضع بالأرقام..

الحالات الإجمالية والجديدة حتى يوم أمس الموافق 21 فبراير الجارى كالتالى: 9 76. 76 حالة إصابة على مستوى العالم و (1021 حالة جديدة)

أما في الصين تأكد إصابة 75.569، و (894 حالة جديدة)، أما الوفيات فقد قتل الفيروس 2239 شخص، و(118 وفاة جديدة) في الصين.

 أما خارج الصين فقد توفى 8 في 26 دولة، كما تقوم  منظمة الصحة العالمية بتقييم المخاطر، وتصف الصين بأنها عالية جدا، والمستوى الاقليمي عال، والمستوى العالمى عال.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن فيروسات كورونا، مثل فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس)، وعن احتمال استمرار هذه الفيروسات وانتشارها من الأطعمة النيئة ذات الأصل الحيواني، هناك تحقيقات حاليا يتم إجراؤها  لتقييم مدى انتقال هذا الفيروس من خلال الحيوانات، موضحة أن الفيروسات التاجية مستقرة جدًا في حالة التجمد، وفقًا لدراسات الفيروسات التاجية الأخرى التي أظهرت البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى عامين في -20 درجة مئوية، تشير الدراسات التي أُجريت على كورونا فيروس وقبله سارس،  إلى أن هذه الفيروسات يمكن أن تستمر وتبقى على السطوح المختلفة لمدة تصل إلى بضعة أيام اعتمادا على مجموعة من المعايير مثل درجة الحرارة والرطوبة والضوء، على سبيل المثال، في درجة حرارة التبريد (4 درجات مئوية)، تشير الدلائل على سلالات فيروس كورونا يبقى حيا على الاسطح لفترات طويلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا