رجال المباحث عثروا على جنين يبلغ من العمر 7 أشهر داخل «برطمان»

دسمان نيوز – قادت المصادفة رجال مباحث محافظة الفروانية إلى اكتشاف سلسلة من جرائم الإجهاض والبغاء والمخدرات المتهم بها مقيمتان فلبينيتان.

وجاء في تفاصيل القضية التي رواها مصدر أمني لـ “الجريدة”، أن إحدى دوريات ادارة البحث والتحري في محافظة الفروانية كانت في مهمة روتينية في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول بمنطقة الفروانية، عندما شاهد أفراد الدورية مقيمة فلبينية تقف مع مجموعة من الآسيويين ومعها طفلة تبلغ من العمر عامين بالقرب من إحدى البنايات، مشيرا الى أنه عندما توجه أفراد الدورية إليهم هربوا جميعا من الموقع، وتوجهت الفلبينية الى إحدى الشقق، وتمكن رجال المباحث من ضبطها، وعثروا بحوزتها على كمية من مادة الشبو المخدرة.

وأضاف المصدر أن رجال المباحث لاحظوا وجود ثلاثة أطفال آخرين داخل الشقة مع مقيمة فلبينية أخرى، لافتا الى أن رجال المباحث لاحظوا وجود شيء غريب آخر في الشقة داخل “برطمان” زجاجي مملوء بالماء، وعند إمعان النظر فيه تبين أنه جثة جنين حديث الولادة متوفى.

وذكر أن رجال المباحث أبلغوا على الفور وكيل النائب العام بالقضية، والذي أمر بالتحفظ على الفلبينيتين والأطفال الأربعة، وكلف رجال الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي الانتقال إلى الموقع والتحفظ على “البرطمان” الزجاجي وجثة الجنين ونقلهما الى إدارة الطب الشرعي.

وأوضح أن الفلبينيتين اعترفتا خلال التحقيق معهما بأن الاطفال الاربعة نتيجة العلاقات المحرمة، وأنهما تمارسان الرذيلة مع عدة أشخاص منذ فترة طويلة مقابل مبالغ مالية، مشيرا الى أن المتهمتين اعترفتا أيضا أنهما أجهضتا أكثر من مرة، وأن الجنين الذي عثر عليه داخل “البرطمان” كان نتيجة علاقه محرمة لإحداهما، وأنها أجهضت نفسها وقررت الاحتفاظ به بهذه الطريقة.

ولفت إلى ان الطبيب الشرعي قدر عمر الجنين بحوالي 7 أشهر، وأنه توفي نتيجة الاجهاض، مشيرا إلى ان المتهمتين تحملان إقامات وفقا للمادة (20) خدم منازل ومسجل بحقهما قضايا تغيب منذ أكثر من 5 سنوات.

وذكر أن وكيل النائب العام أمر بتسجيل عدة قضايا بحق المتهمتين أبرزها القتل العمد والإجهاض والحمل السفاح والاتجار بالمواد المخدرة، وأمر بحجزهما على ذمة القضايا.

وأشار المصدر إلى أن السفارة الفلبينية في البلاد تسلّمت الاطفال الاربعة، نظرا لأن القانون الفلبيني ينسب الطفل إلى والدته حتى إذا كان مجهول الأب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا