3 مدن سكنية قيد التنفيذ حالياً أكبرها «المطلاع» بتكلفة ملياري دينار.. واثنتان قيد التحضير

دسمان نيوز – بينما تسابق المؤسسة العامة للرعاية السكنية الزمن من أجل تأمين الرعاية السكنية للمواطنين الكويتيين، فإن خطة التنمية الحكومية قد اهتمت بهذا الأمر، حيث أعدت برنامجا طويل الأمد، يهدف إلى تخفيض قوائم أعداد المسجلين على قوائم الانتظار والذين وصل عددهم بحسب آخر إحصائية معلنة على موقع المؤسسة العامة للرعاية السكنية إلى 87828 طلبا، بالإضافة إلى تخفيض مدة توفير المسكن الملائم لهم لأقل حد ممكن.

ويقوم البرنامج الحكومي الذي تضمنته خطة التنمية على إنجاز 5 مشروعات إنشائية كبرى تنفذها المؤسسة العامة للرعاية السكنية على المدى الطويل، وهي عبارة عن مشروعات إنشاء مدن متكاملة مرتبطة بتوفير بنية تحتية وإمدادات طاقة وخدمات، حيث رصدت الحكومة وبحسب تقرير متابعة برنامج خطة التنمية للنصف الاول من السنة المالية 2020/2019، والذي حصلت «الأنباء» على نسخة منه، مبلغا وقدره 336 مليون دينار لتنفيذ هذه المشاريع التي سينتج عنها توفير نحو 111.4 ألف وحدة سكنية، فيما بلغ حجم الإنفاق على البرنامج نحو 44.4 مليون دينار وبنسبة تتجاوز 13% مـــن أجمالـــي المبلـــغ المرصود خلال العــام المالــي 2020/2019.

وبحسب التقرير، فإن الأعمال الإنشائية للجزء الخاص بالوحدات السكنية والطرق في مشروع مدينة جابر الأحمد قد انتهت بالفعل، ولم يتبق سوى تسليم المشروع وتشغيله، حيث يوفر المشروع نحو 25 ألف وحدة سكنية، في حين يكاد الجزء الخاص بالخدمات ينتهي، إذ وصلت مرحلته التنفيذية إلى نحو 95%، ما يعني أن المشروع بالكامل قد أصبح في مرحلة التسليم حاليا.

وكشف التقرير عن أن مشروعي «مدينة جنوب سعد العبدالله» الذي سيوفر 45 ألف وحدة سكنية، و«جنوب صباح الأحمد» الذي سيوفر 9600 قسيمة، متأخران عن الجدول الزمني نتيجة بعض التحديات المتمثلة في تعديلات في المشروع أو تنفيذ جهات أخرى لأعمال البنية التحتية اللازمة، إضافة لوجود بعض العوائق في موقع المشروع، الأمر الذي يؤكد أن تطور نسب إنجاز المشروعين كان هامشيا منذ اول السنة المالية 2020/2019.

أما فيما يتعلق بمشروع ضاحية عبدالله المبارك، فقد بين التقرير تحقيقه تقدما في نسبة الإنجاز الكلية بزيادة 11% عن بداية العام الحالي، لتصل النسبة الكلية للإنجاز إلى 45.7%، لاسيما بعد أن تم حل عدد من العوائق الفنية في موقع تنفيذ المشروع خلال الفترة السابقة، ما قد يساهم في الإسراع في معدلات تنفيذ المشروع.

أما مشروع مدينة المطلاع السكنية والتي تتجاوز تكلفته الإجمالية ملياري دينار، فقد أوضح التقرير أنه من المقدر الانتهاء من الجزء الخاص بالوحدات السكنية والطرق الخاصة بالمشروع خلال العـــام الحالي 2020، فيما يتوقع الانتهاء من الجزء الخاص بالخدمات والمباني العامة عام 2023، متأخرا عن الجدول الزمني لبعض الوقت، بسبب وجود تعديلات على المشروع، ما يعني أن المشروع يحتاج إلى قوة دفع خلال الفترة المقبلة للإسراع في التنفيذ وتعويض فترة التأخير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا