ترقية الفارغ ! بـ قلم نواف القويضي

0
86

من المقولات المشهورة للدكتور غازي القصيبي رحمه الله
(عندما يفشل الياباني ينتحر ، وعندما يفشل العربي يرقى)

أسماء كثيرة تتولى مناصب قيادية منذ عدة سنوات بل بعض هذه الأسماء لايستغنى عنها أبدآ .. ومن حين لآخر يتولى منصب قد يكون أعلى من منصبه أو مماثل له، والأكثر غرابة من ذلك بأن البعض منهم يحملون تخصصات علمية لا تتناسب مع مناصبهم القيادية ! لذلك لايوجد أي إنجاز لهذه النسور التي تُحارب من أجل البقاء.

من المواقف الثابته في ذهني .. بإحدى المناسبات خلال دراستي الجامعية، دار حديث جانبي مطوّل مع شخصية سياسية ( وزير سابق ) قد إستغنى عنه سياسيآ بفعل مؤامرة نيابية حسب ما يعتقد ، وعندما تطرقنا للفساد والإصلاح بدأت هذه الشخصية الحديث بحسرة وبصوت الرجل البسيط عن حال البلد وعن الدور الذي يُفترض أن تقوم به السلطة التشريعية وأيضآ السلطة التنفذية … يقول (( من لايستطيع أن ينجز عليه أن يرحل )) وقد ضرب لي أمثلة وحلول كثيرة عن طرق الإصلاح وكيفية معالجة الفساد ….
وأثناء حديثه أستأذنته مقاطعآ ( حضرتك حصلت على الوقت الأكثر من كافي حتى تعمل لكن لم تنجز .. وحضرتك تمتعت بجميع مزايا المنصب عدة (مرات) وأيضآ لم تنجز ، فلماذا كان رحيلك بفعل مؤامرة نيابية حسب إعتقادك .. وليس بفعل عدم إنجاز بحسب قناعتك )
حينها .. إستأذني للمغادرة !!

بشكل شخصي تحدثت مع عدد محدود من الوزراء والقيادات السابقين ، وعندما أتناقش معهم بما يخص الدولة أستغرب من عدة أمور قد يكون أغلبها كيف لهذه العقليات أن تُدير مؤسسة حكومية ! وأن ترسم مستقبل هذه المؤسسة !
ودائمآ مايكون السؤال الذي يراودني أثناء الحديث معهم .. ماهي آلية إختيار الوزراء ؟ وهل هناك مقابلة مسبقة لهم ؟ وهل المسؤول المباشر يتحدث معهم بشكل شخصي قبل أن يتم توليهم للمنصب القيادي أو الوزاري ؟

قد نتفق بأن الإنجاز يبدأ بتولي الرجل المناسب بالمكان المناسب ، بالإضافة الى تحصيلة العلمي ومستواه التعليمي والمهارات الشخصية و ينبغي بأن يكون مُدرك ( لـ آلية إتخاذ القرارات السليمة ) التي تغطي جميع زوايا العمل .. وأعتقد بأن تولي الحقيبة الوزارية لإبن الوزارة كما حدث بالتشكيل الوزاري بوزارة الخارجية والتربية وأيضآ بالتعديل الأخير بالكهرباء والمالية، يعطي بصيص أمل لإنجازات قادمة إن ماتم إعاقتها من المجلس الذي أصبح بالأمس ساحة لتبادل الإتهامات والمشاجرات الصبيانية والألفاظ الغير أخلاقية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا