فيستل للإلكترونيات تطلق عصراً جديداً من التكنولوجيا المتطورة بالكويت

دسمان نيوز – أطلقت شركة فيستل، صاحبة العلامة التجارية الأوروبية الرائدة في مجال السلع الإلكترونية والأجهزة المنزلية، أحدث منتجاتها التكنولوجية في الكويت من خلال الموزع الحصري شركة «عيسى حسين اليوسفي وأولاده»، وذلك في حفل اقيم بفندق راديسون بلو بالكويت بحضور القيادات الإدارية من الشركتين، كما حضر مسؤولون آخرون وعدد من كبار الديبلوماسيين في السفارة التركية بالاضافة الى عدد من ضيوف شركة اليوسفي ورجال الصحافة والاعلام.

هذا، وقد أكدت شركة «فيستل» وشركة اليوسفي التزامهما تجاه السوق الكويتية من خلال هذا الحدث الذي شهد أيضا عرض مجموعة من المنتجات غير المسبوقة في الأوساط التجارية بأكملها.

الأجهزة المنزلية

انطلاقة الكويت، وهي الفعالية الأولى التي تطلقها شركة فيستل في منطقة مجلس التعاون الخليجي، تسلط الضوء على مجموعة من الإبداعات التي تتماشى تماما مع عصر الحياه الذكية. وتقدم هذه المنتجات المتطورة تجربة أغنى وأكثر احترافية للمستخدم فهي تغير البيوت وتمكن المستهلكين من الاستمتاع بحياة سلسة مع الشعور برفاهية في متناول أيديهم.

حيث فازت كذلك ثلاجة «فيستل» – ذات الأبواب المتعددة وكيس تفريغ الهواء ووحدة التخمر- بجائزة أفضل إبداع في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية بلاس فيجاس بالولايات المتحدة الأميركية. وقال السيد وائل ديب، المدير العام لقسم الإلكترونيات بشركة «عيسى حسين اليوسفي وأولاده»: «نحن نخطط لاستقدام كل المنتجات التكنولوجية المبتكرة للكويت، فالسوق الكويتية دائما متطلعة للتكنولوجيا الحديثة والعلامات التجارية ذات الجودة. ويرجع الفضل إلى قدرات شركة «فيستل» الهائلة في مجالي البحث والتطوير- إننا سعداء كوننا مرتبطين بعلامة تجارية ذات مستوى عالمي في السوق الكويتية».

كما قال السيد فولكان كاراكالي، نائب المدير العام لشركة «فيستل» بتركيا: «إن التكنولوجيا والإبداع يجريان في جيناتنا الوراثية في مجموعة شركات «فيستل»، فنحن نستمع بعناية للملاحظات التي يبديها المستهلكون الذين يتطلعون إلى منتج يفوق التقليدي، وعلى سبيل المثال فكيس تفريغ الهواء ووحدة التخمر هما الدليل على أسلوب شركة «فيستل». ونحن عندما صممنا هذه المنتجات الجديدة وضعنا في اعتبارنا كل الجوانب من حيث الشكل والملمس لإسعاد المستهلك والتأكد من أننا نقدم للأسر ابتكارات فائقة من شأنها أن تجعل حياتها مريحة أكثر».

فتقنية تفريغ الهواء تتيح بقاء الطعام طازجا لفترة أطول بثماني مرات، حيث إن مدة الصلاحية تعتبر شيئا مهما بالنسبة للمستهلكين هذا بالإضافة إلى أن ملايين الأطعمة تهدر بسبب الأكسدة. وعموما فأطعمة مثل السجق والأجبان واللحوم لا يتم استهلاكها بشكل كامل في المرة الواحدة والعمر الافتراضي لهم يقل بمجرد فتح العبوة، ما يعطي الفرصة للبكتيريا والكائنات الدقيقة الضارة للنمو بسرعة في البيئة الهوائية. ومع ذلك فطريقة تفريغ الهواء يمكنها أن تمنع الأكسجين من ملامسة الطعام، فيبقى طازجا لمدة أطول. وخاصية كيس تفريغ الهواء تتيح لنا تفريغ الهواء عن بقايا طعامنا فتبقى طازجة وصحية، وهذه الخاصية سهلة الاستخدام وأيضا يسهل الوصول إليها.

إن تقنية التخزين بالتخمر في شركة «فيستل» هي الحل لمن يريد عمل طعام متخمر ولكنه لا يملك الظروف المناسبة أو المساحة، حيث إن هذه التقنية تتيح للمستخدمين الظروف المثالية للتخزين. فالثلاجات تتحول إلى مصنع للأطعمة من أجل مستوى جديد من الأطعمة المصنعة منزليا، وهي عدة أصناف من الأطعمة مثل (الزبادي، وعجينة الخبز، والخل، والمخلل).

بعد التخمر سيتم تبريد الأطعمة وتخزينها في ظروف ملائمة من خلال تقنية واحدة، فلتقنية التخزين المتعددة الوظائف مهام تبريد وتجميد أيضا. وهكذا فإن الصديق الأفضل لمحبي الطعام الصحي هو الطعام الغني بالبروبيوتيك الذي يفيد في استعادة توازن الجهاز الهضمي ويساعد على الهضم ويقوي المناعة الصحية.

وأضاف السيد أبهينيت تيواري، المدير الإداري لشركة «فيستل» للإلكترونيات بالخليج التابعة لمجموعة شركات «فيستل» والمسؤولة عن المبيعات بالمنطقة: «نحن نؤمن بقوة أن هناك احتياجا واضحا في الأسواق لاستخدام المنتجات المتاحة ذات الجودة والتي تعتبر أيضا مواكبة للمستقبل بحق.

شركة «فيستل» ملتزمة بتوفير تقنيات رائدة وتعتمد على قدراتها الحالية لتشكيل عصر جديد يتيح فيه الإبداع والتكامل الأذكى – عبر نظم أجهزتها – للمستهلكين تجارب شخصية لتغيير حياتهم اليومية.

تجربة فريدة

وفي ذات الحدث أيضا أزاحت شركة «فيستل» الستار عن منتجات مبتكرة ذات مستوى عالمي في مجال الطهي سواء مدمجة أو قائمة بذاتها، حيث جذبت تقنية التغليف الحراري في أجهزة الطهي الفريدة من نوعها، والمملوكة لشركة «فيستل»، الكثير من الاهتمام أثناء فعاليات الحدث.

فتقنية التغليف الحراري – التي تمتلك الشركة براءة اختراعها – تقدم تجربة طهي مميزة حيث تتيح الطهي على خمس صوانٍ بشكل متواز في نفس الوقت ما يعتبر شيئا مثاليا للعائلات كبيرة العدد.

هذا إلى جانب أن تقنية التغليف الحراري تمنع اختلاط الرائحة لما يصل إلى أربعة أطباق مختلفة أثناء طهيهم في نفس الوقت، فمن الممكن أن تطهو السمك والكعك والبيتزا في ذات الوقت وتظل تستمع بكعك رائع المذاق.

حيث تعطي خاصية التغليف الحراري متعددة الاستخدامات نفس نتائج الطهي إذا ما تم وضع الصينية في أي مستوى.

كما حصلت شركة «فيستل» على براءة اختراع عن تقنيتها المتميزة المسماة بحاجز الهواء الساخن لحل المشكلة الشائعة الخاصة بالأفران المدمجة، حيث تصنع تقنية حاجز الهواء الساخن ستارة هوائية بين لوحة التحكم وأسفل باب الفرن وتحمي المستخدم من التعرض للهواء الساخن عندما يكون الفرن مفتوحا.

هذا بالإضافة إلى تكنولوجيا الشركة الرائدة في مجال غسالات الملابس والأطباق ذات تقنية المحرك المزدوج والمحرك الحراري والغسيل الاقتصادي، التي من شأنها أن تضع منتجات «فيستل» على مستوى عالمي من الكفاءة في استخدام الطاقة وتقلل من انبعاثات الكربون.

من ناحية أخرى أزاحت شركة «فيستل» الستار عن أحدث تقنياتها في مجال المجففات ذات المكثف والمضخة الحرارية والتي يفضلها السوق الأوروبي حاليا كونها موفرة للطاقة وصديقة للبيئة.

وفي الكويت يتحول المستهلكون الآن إلى تقنية المجفف ذي المكثف بعيدا عن التقنية البالية التي تعتمد على التهوية.

كما أعلنت شركة «فيستل» عن أنها ستطلق في السوق الكويتية قريبا غسالات ملابس وأطباق موفرة للمنظفات من خلال التقنية التي تمتلكها والتي تعتمد على نظام فريد خاص بالتحليل الكهربائي للماء كالشحن بالطاقة المائية والذي حصل على الكثير من التقدير في مجال الصناعة خلال جميع المعارض مؤخرا.

وأضاف السيد سوني بيتر، المدير الإقليمي لمبيعات شركة «فيستل» للإلكترونيات بالخليج: «بالفعل تم عرض تشكيلة مناسبة في السوق الكويتية وسوف نواصل إضافة قيمة جديدة إلى حياة الناس هنا، فنحن نتبع شعار أن كل بيت يستحق «فيستل» وسوف نستمر أيضا في تجاوز كل الحدود هنا في الكويت».

مجموعة «فيستل».. في سطور

تتألف مجموعة «فيستل» المتعددة الصناعات من 28 شركة تعمل في مجال الالكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية وتقنيات الأجهزة المحمولة وأجهزة العرض الاحترافية والإضاءة الليد (الإضاءة الثنائية) وشواحن السيارات الكهربائية.

حيث ازدهرت شركة «فيستل» من خلال عشر شركات تابعة أخرى أنشئت في مختلف أنحاء العالم، وكانت شاهدة على الأهمية العالمية لمجموعة «زورلو» القابضة في قطاعات تكنولوجية متعددة. ويرجع الفضل إلى المجمع الشهير للتصنيع والبحث والتطوير في أن شركة «فيستل» تصدر إلى 155 دولة وتحافظ على مكانتها في المنافسة العالمية.

وتعتبر مدينة «فيستل» واحدة من أكبر منشآت التصنيع في أوروبا، حيث تضم مصنعا على مساحة 1.16 مليون متر مربع فضاء بالإضافة 700 ألف متر مربع مساحة مغلقة، ويعمل به 1600 مهندس وفريق البحث والتطوير والعلماء و16000 موظف يشتركون معا في إدارة عجلات هذه المصانع الضخمة.

ومن خلال هذا النطاق الهائل لمدينة «فيستل»، يعطي التضافر السريع والانسجام القوي بين المجموعتين صورة كاملة لخط الانتاج المتكامل الذي هو نتاج للفهم الشامل لشركة «فيستل».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا