المتسابق الكويتي في مجال السيارات محمد بوعليان يكسر رقماً جديداً

دسمان نيوز – أكد المتسابق الكويتي في مجال السيارات محمد بوعليان أن سباقات السيارات في الكويت مازالت في مرحلة النمو، وتفتقد الدعم المعنوي والمادي، معرباً عن طموحه أن تصل هذه السباقات إلى العالمية. وقال بوعليان، في حوار مع «الجريدة»، إنه شارك في عدة سباقات بالكويت والخليج بسيارته Camaro ZL1، مع أصدقائه من هواة سباق السيارات، مؤكداً أنه صقل موهبته عن طريق البحث والقراءة والسعي لامتلاك معظم المركبات الرائجة في هذا المجال… وفيما يلي تفاصيل اللقاء:

• حدثنا عن التسابق… متى بدأ ومتى تحول إلى هواية؟

– في البداية أود أن أشكر الجهات المعنية على فتح باب مناقشة أحد أوسع مجالات الهواية في الكويت، حيث اتخذت هواية التسابق بالسيارات منحى رسمياً وإيجابياً من خلال تدشين مدينة الكويت لرياضة المحركات، وإعطاء الفرصة للشباب كي يتنافسوا ويمارسوا هواياتهم بشكل سليم وآمن.

أما بالنسبة إلى ممارستي وطموحي لهذه الهواية، فأنا مثل أي شاب في مقتبل العمر، وربما أصغر من ذلك، توجهت إلى هذه الهواية، وتعمقت في مجال المركبات وفنونها من خلال القراءة والبحث، وتدريجيا تم ذلك إلى أن امتلكت شخصياً معظم المركبات الرائجة مثل أي شاب نما لديه الشغف بالمركبات والرغبة في التسابق في سباق آمن ومدروس.

• إلى أين تطمح للوصول بهذه الهواية؟

– أطمح للوصول إلى مستوى متمرس في سباق المركبات المتخصصة وممارسة هذه الهواية في بلدي الكويت والانتقال بتلك الهواية إلى مستوى عالمي برعاية دولة الكويت في المستقبل.

• هل حققت إنجازات أو بطولات في هذا الصدد؟

– حققت إلى الآن ما أستطيع أن أطلق عليه إنجازات وتنافسات شخصية في الكويت وبعض دول الخليج في الحلبات المخصصة لسباق السيارات، وكان ذلك مع بعض الأصدقاء المشاركين في هواية التسابق.

حصلت على لقب أسرع كمارو خلال مشاركتي البطولة المقامة العام الماضي Kuwait Track Attack لفئة السوبر، وحققت رقما قياسيا بزمن قدره 2:07.943 وأطمح للمشاركة خلال مارس المقبل في البطولة الاولى لسباق الـ Track، والتي ستقام بشكل سنوي تقريباً وستنطلق في مدينة الكويت لرياضة المحركات، إلا أن الدعم المعنوي من الرعاة للشباب الكويتي مفقود رغم رغبتي الكبيرة في المشاركة.

• هل حصلت على أي دعم مادي أو معنوي من وزارة الشباب أو الجهات الخاصة؟

– الكويت ما زالت في بدايتها في هذا المجال، ونطمح مستقبلا إلى أن تأخذ هذه الهواية منحى رسمياً ومدعوماً، أما عن الدعم فإلى الآن لم أتلق دعماً رسمياً، وشخصياً لم أقدم على هذه الخطوة.

• ما نوع سيارتك الحالية؟

– إلى الآن حققت ما يمكن أن نسميه إنجازات وتنافسات شخصية في الآونة الأخيرة، لاسيما مع امتلاكي مركبتي الأخيرة “Camaro ZL1” الخاصة من “شفروليه الغانم”، التي كانت أحد أكبر أسباب تحقيق تلك الإنجازات في الكويت وبعض دول الخليج بالحلبات المخصصة، وكان ذلك مع الأصدقاء المشاركين في هواية التسابق بالسيارات.

• كلمة أخيرة تود أن تقولها.

أود أن أشكر كل من بادر وشارك في رسم خطوط البدايات لكل مشروع يلمس هواية التسابق والمركبات السباقية، وكل ما يتعلق بها في دولتنا الحبيبة الكويت، كما أشكر “الجريدة” على منحي هذه الفرصة القيمة للتحدث بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن جيل الشباب المهتم بهواية التسابق ومركبات السباق.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا