الخرافي يتألق في بطولة الأمير لقفز الحواجز

دسمان نيوز – تصدر الفارس علي الخرافي المشهد في اليوم الثاني من بطولة كأس سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لفروسية قفز الحواجز، التي يتشرف نادي الفروسية الرياضي برئاسة الشيخة حصة فهد الدعيج بتنظيم نسختها الثالثة على ميدان القفز الرئيسي في النادي، والتي اختتمت منافساتها أمس.

وأحرز الفارس الخرافي المركز الأول في الفئة المتقدمة التي أقيمت على ارتفاع 140 سم، في حين نال الفارس غازي الجريوي المركز الثاني، وجاء الفارس راكان الحساوي في المركز الثالث.

وازدانت منافسات اليوم الثاني بحضور الشيخ صباح الناصر وجمهور كبير من عشاق رياضة الفروسية وقفز الحواجز على وجه الخصوص غصت بهم مدرجات ميدان النادي، إذ استمتع الحضور بالفقرات الفنية والفلكلورية الرائعة على أنغام الموسيقى والأغاني الوطنية، في حين خصصت اللجنة المنظمة على هامش المنافسات فقرات للألعاب النارية وأخرى لألعاب الليزر لاقت تفاعل الجمهور، الذي قضى أوقاتاً رياضية وترفيهية ممتعة.

وفي بقية المنافسات، أكد الفارس الخرافي أنه نجم اليوم الثاني، وفاز في المسابقة التي أقيمت على ارتفاع 130 سم متقدماً على الفارس فواز الراشد، الذي احتل المرتبة الثانية، والفارس ناصر العكشان الذي أحرز المرتبة الثالثة.

وفي شوط المجموعات الذي أقيم بنظام التصفيات على ارتفاع 120 سم نال الفارس عبدالرحمن العوضي اللقب، على حساب الفارسة جميلة المطوع (الوصيفة) وسارة الشايع (الثالثة).

وفي المسابقة التي أقيمت على ارتفاع 110 سم ذهب المركزان الأول والثاني للفارس المتألق يوسف النعيمي، في حين جاء الفارس عبدالله العوادي ثالثاً.

وعلى ارتفاع 80 – 90 سم نجح الفارس عامر الشطي في الفوز بهذه الفئة، متقدماً على الفارسات فاطمة المضاحكة (الثانية) وديما الجاسر (الثالثة) والشيخة سلوى الصباح (الرابعة).

ظهور أبرار المسلم

وفي شوط تجميع النقاط في اليوم الأول من منافسات البطولة، الذي أقيم على ارتفاع 115 سم، حقق الفارس القطري غانم القاضي المركز الأول، وحل الفارس الواعد فيصل الشطي ثانياً وعبدالله العوضي ثالثاً، في حين جاء ظهور الفارسة ابرار المسلم مميزا ضمن الـ10 الأوائل على هذا الارتفاع.

«ديسك» يخطف الأضواء

وضمن فعالية اليوم الأول أيضا، خطف مركز ديسك للعلاج الطبيعي الأضواء بمشاركة توعوية، الهدف منها التأكيد على أهمية التأهيل البدني والحركي لكافة أطياف المجتمع.

ونالت فعالية مركز ديسك استحسان الحاضرين من رياضيين وجماهير، إلى جانب القائمين على البطولة في نادي الفروسية الرياضي، كما عمل “ديسك” عبر المدير العام للمركز طلال النفيسي، على تقديم رعاية مشتركة مع نادي الصيد للفارسة أبرار المسلم في البطولة، إلى جانب كونه “مركز ديسك” أحد الرعاة الرئيسيين لبطولة قفز الحواجز على ارتفاع 115 سم.

وقال المدير العام لمركز “ديسك” طلال النفيسي إن مشاركة المركز في بطولة كأس سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لفروسية قفز الحواجز، تأتي بهدف توعوي للرياضيين بشكل عام ولكافة أطياف المجتمع، مشيرا إلى أن المركز يتطلع للتواجد في البطولات الرياضية لتوصيل رسالته على أكمل وجه.

وأضاف النفيسي أن التواجد في بطولة لقفز الجواجز تحمل اسما عزيزا على قلوب الجميع، كان غاية للمركز في ظهوره الأول بشكل رسمي في البطولات المحلية.

وثمن النفيسي دور نادي الفروسية ورئيس مجلس إدارة النادي الشيخ حصة الصباح، مشيرا إلى أنهم قدموا التسهيلات، وكانوا في غاية الحرص على أن يقوم مركز ديسك بالدور المنوط به، فيما يخص توعية الرياضيين والمجتمع بشكل عام بأهمية التأهيل البدني قبل المشاركة في البطولات.

وبين أن أهمية التأهيل البدني لا تقتصر فقط على الرياضيين المقبلين على البطولات، بل تمتد للراغبين في ممارسة التدريبات، وكل أطياف المجتمع لتلافي الكثير من الإصابات.

وكشف ان العديد من المصابين الذين يلجأون إلى مركز ديسك، يفتقدون عدم التأهيل البدني والحركي بالصورة المطلوبة، قبل المشاركة في البطولات، مشيرا إلى أن اصابات محبي رياضات ركوب الخيول تحديدا تكون خطيرة، خصوصا انها تتركز على العمود الفقري.

البداية مع المرشود

ولفت النفيسي ان مركز ديسك، كانت له مشاركة في العام الماضي مع بطولات الفروسية، حيث كان لـ “أطياب المرشود” والأخ وليد المرشود، دور كبير في هذه المشاركة، والتي فتحت الباب أمام مزيد من المشاركات.

وبين أن المشاركة في بطولة كأس الأمير لقفز الحواجز، تعد الأولى من حيث التواجد كراعٍ رئيسي لقفز الحواجز 115 سم، مشيرا أن المركز فخور بهذه المشاركة، لأنها انصبت في المقام الأول على الجانب التوعوي وأهمية العلاج الطبيعي.

وشدد على أهمية الدور التوعوي، الذي يقوم به لتنوير وتوعية الشباب فيما يخص خطورة الإصابات الناتجة عن عدم التأهل البدني، لاسيما في بطولات مثل قفز الحواجز، وركوب الخيل، لصعوبة الإصابات الناتجة عن هذه الألعاب في حال غياب الجاهزية البدنية والتأهيل الكامل.

مسؤولية كبيرة

كما شدد النفيسي أن الإشادات الكثيرة التي نالها مركز ديسك من الرياضيين ومن كل أطياف المجتمع أمر يضاعف المسؤولية الملقاة على العاملين في المركز من أجل تقديم الأفضل بشكل مستمر، وتطوير العمل داخل، مشيرا إلى أن المركز كان حريصا على جذب أفضل الاختصاصيين في مجال العلاج طبيعي والحركي لعلاج إصابات العظام والعضلات.

وكشف أن ما يميز “ديسك” هو حرصه على الجانب النفسي في التعامل مع المراجعين، وتوفير بيئة نظيفة وأجواء تبعث على الراحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا