الرئيسية أهم الأخبار بغداد: يجب أن تتوقف عمليات الاغتيال والخطف فى العراق

بغداد: يجب أن تتوقف عمليات الاغتيال والخطف فى العراق

دسمان نيوز – قال السفير البريطانى بالعراق، اليوم الأربعاء، إنه لا يمكن استمرار عمليات الاغتيال والخطف في العراق، وقال السفير ستيفن هايكى- فى تغريدة على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعى، وأوردتها قناة (السومرية نيوز) – :”إنه شعر بالصدمة عقب مقتل نزار ذنون المشرف العام لقناة الرشيد الفضائية، على يد مسلحين مجهولين”، لافتًا إلى أن حرية التعبير هي حق أساسي من حقوق الانسان، علاوة على أنها حق يجب أن تفتخر به الأمة.

وأضاف “أنه لا يمكن استمرار عمليات الاغتيال و الخطف والترهيب”، مشددًا على محاسبة المسؤولين عنها.

وكان مصدر أمني عراقي قد أفاد أمس الثلاثاء، باغتيال المشرف العام لقناة الرشيد الفضائية نزار ذنون على يد مسلحين مجهولين في منطقة حي الجامعة غربي بغداد.

واشتعلت الأزمة فى العراق بعد اغتيال المشرف العام فى قناة “الرشيد” الفضائية، فى الوقت الذى تشهد فيه بغداد مظاهرات رافضة لرئيس وزراء العراق المكلف محمد علاوى، بالتزامن مع بحث الناتو زيادة مهمته التدريبية بالعراق.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان فى العراق، أعربت عن قلقها وأسفها لقيام متظاهرين باستخدام القوة ضد القوات الأمنية فى ساحة الوثبة وسط بغداد، داعية المتظاهرين السلميين إلى التعاون مع القوات الأمنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة، وأوضحت المفوضية، فى بيان أوردته قناة (السومرية نيوز) العراقية اليوم الثلاثاء، أن فرق الرصد تواصل مراقبتها لساحات التظاهر فى بغداد وباقى المحافظات.

ونوهت مفوضية حقوق الإنسان فى العراق، بأنها وثقت حدوث عدد من حالات العنف والاعتداء على القوات الأمنية من بعض المتظاهرين غير السلميين باستخدام القنابل الحارقة (المولوتوف)، وكذلك استخدام الأسلحة النارية والقنابل اليدوية تجاه القوات الأمنية فى ساحة الوثبة مما تسبب فى إصابة اثنين من العناصر الأمنية.

وأشارت، إلى أن ذلك يعد انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان، وتجاوزًا لحدود التظاهر السلمى، مطالبة القوات الأمنية والمتظاهرين بالمزيد من التعاون والتنسيق والالتزام بالأماكن المحددة للتظاهر ومنع الاحتكاك مع القوات الأمنية ومنع التجاوز على المحال والمبانى التجارية فى المنطقة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا