المويزري : جلسة خاصة «لفضح الفاسدين والخونة»

دسمان نيوز – قال النائب شعيب المويزري: نظرا لخطورة ما ذكره رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم في جلسة الاربعاء الماضي عن وجود من يسعى لتخريب البلد، ارسلت اليه طلبا لدعوته لعقد جلسة خاصة وعلنية لفضح الفاسدين والخونة الذين يسعون لتخريب البلد ومحاسبتهم.

وفيما يلي نص الرسالة التي وجهها المويزري الى الغانم:

اشارة للمادة رقم (72) من اللائحة الداخلية لمجلس الامة التي نصت على «يدعو الرئيس المجلس لعقد جلسة قبل المواعيد المقررة لعقدها بثمان وأربعين ساعة على الاقل مع ارفاق اعمال الجلسة والمذكرات والمشروعات الخاصة بها اذا لم يكن قد سبق توزيعها.

وللرئيس ان يدعو المجلس للاجتماع قبل موعده العادي اذا رأى ضرورة لذلك، وعليه ان يدعوه اذا طلبت ذلك الحكومة او عشرة من الاعضاء على الاقل، ويحدد في الدعوة الموضوع المطلوب عرضه ولا تتقيد هذه الدعوة المستعجلة بميعاد الثماني والاربعين ساعة المنصوص عليها في الفقرة السابقة.

واذا اجلت الجلسة ليوم غير معين كان الاجتماع في يوم الثلاثاء التالي وذلك مع مراعاة المادة السابقة وما لم يحدد الرئيس موعدا غيره».

الأخ رئيس مجلس الامة

وبالاشارة الى حديثكم في جلسة الاربعاء الموافق 5/2/2020م بند الرد على الخطاب الامير وحديثكم الذي تضمن كشفكم عن وجود من يسعى الى تخريب البلد وعدم استقراره وان هناك اوامر وقرارا من الفاسدين والمفسدين وسراق المال العام لاقصاء سمو رئيس مجلس الوزراء سياسيا ووجود من يتلقى الاوامر بالتلفون لتقديم الاستجوابات، ومما لا شك فيه ان ما تضمنه حديثكم امر خطير للغاية، يهدد الوطن والشعب، ويجب كشفه في جلسة علنية وتبث مباشرة للشعب لفضح هؤلاء الخونة ومحاسبتهم.

الاخ رئيس مجلس الامة

ان كشف هؤلاء الخونة وفضحهم ومحاسبتهم مسؤولية عظيمة امام الله ثم الشعب، نعلم جيدا انكم كمواطن كويتي اولا ثم كرئيس لمجلس الامة الكويتي ثانيا تدركون حجم هذه المسؤولية العظيمة، ونعلم حرصكم على المبادرة الفورية بدون انتظار تقديم عشرة نواب لهذا الطلب، وباستخدام صلاحياتكم التي نصت عليها المادة (72) من اللائحة الداخلية، وللرئيس ان يدعو المجلس للاجتماع قبل موعده العادي اذا رأى ضرورة لذلك، لعقد جلسة خاصة تحت قبة عبدالله السالم في مجلس الامة لضمان الحصانة عند كشفكم عن اسماء هؤلاء الخونة وتفاصيل مخططاتهم ومحاسبتهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا