القادسية يواجه الرفاع اليوم

دسمان نيوز – يدخل الفريق الأول لكرة القدم بنادي القادسية في مواجهة أولى بكأس الاتحاد الآسيوي، وذلك عندما يحل ضيفا اليوم عند السادسة مساء، على الرفاع البحريني في المنامة، ضمن منافسات الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة، والتي تشهد أيضا مواجهة أخرى بين ظفار العماني والجزيرة الأردني على ملعب السعادة بمدينة صلالة العمانية.

ويتطلع الأصفر، الذي حصد اللقب 2014، إلى بداية قوية في مستهل ظهوره في النسخة الحالية، لاسيما أن الظهور الأخير في البطولة لم يكن بالصورة بعد الخروج المبكر من الدور التمهيدي.

وبدأت استعدادات الأصفر لمواجهة الرفاع، اعتباراً من السبت الماضي، وبعد أن خاض الأصفر مواجهة الكلاسيكو في الدوري الممتاز، وتعادل سلبيا مع الكويت في قمة مباريات الجولة 13، حيث انطلق أمس الأول إلى البحرين، وخاض الفريق تدريبا اساسيا، امس، في البحرين على ملعب المباراة، في حضور جميع اللاعبين باستثناء فهد الأنصاري بداعي الإصابة، ورشيد سوماليا بداعي خروجه من القائمة الآسيوية.

ويعيش القادسية حالة من الاستقرار على صعيد التوليفة الأساسية، وسط وفرة من اللاعبين الجاهزين في الخطوط الثلاثة، وتألُّق أكثر من لاعب بداية من الحارس خالد الرشيدي، وصولا إلى بدر المطوع في الهجوم.

ويدرك مدرب القادسية بابلو فرانكو أنه مع فريقه في اختبار صعب على الصعيد الآسيوي، لاسيما أن جماهير الأصفر لا ترضى إلا بالفوز، في بطولة تعتبرها اقل من الطموح المنشود.

توازن خططي

يهدف القادسية في مواجهة الرفاع إلى الخروج بنقاط الفوز، أو نقطة التعادل على اقل تقدير، وهو ما دفع مدرب الفريق فرانكو للتركيز، خلال التدريبات الأخيرة، على التوازن الخططي على صعيد الدفاع والهجوم، بما يضمن تحقيق هذا الهدف، على أن يكون لبدر المطوع حرية الحركة للقيام بدور صانع الالعاب، إلى جانب مهامه الهجومية.

ويعول القادسية كثيرا على الأطراف لفتح جبهات هجومية على أصحاب الأرض، لاسيما الجهة اليمنى التي يشغلها عدي الصيفي، إلى جانب عبدالله ماوي، على أن يعاونهما أحمد الظفيري، وسطان العنزي.

وتضم توليفة الأصفر التي يعول عليها الجهاز الفني خالد الرشيدي في حراسة المرمى، وعدي الصيفي، والنيجيري جميس، وخالد إبراهيم، وضاري سعيد، إلى جانب رباعي الوسط سلطان العنزي، وعبدالله ماوي، وأحمد الظفيري، وعيد الرشيدي، وفي الهجوم بدر المطوع، والبرازيلي قادتشيو، على أن يكون عدي الدباغ، ، ومشعل فواز، ومحمد خليل، وسيف الحشان أوراقا رابحة على دكة البدلاء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا