مدينة الكويت لرياضة المحركات بلغت إيراداتها 1.524.000 دينار وشهد فعالياتها 350 ألف متفرج واستضافت 8 بطولات دولية

دسمان نيوز – سبع حلبات تضاهي أرقى المستويات العالمية تمتد على مساحة 2.6 مليون متر مربع في مدينة الكويت لرياضة المحركات مكنت شباب الكويت من ممارسة هواياتهم المفضلة رياضة السيارات والدراجات النارية في بيئة متكاملة تسهم في إطلاق العنان لأفكارهم وإبداعاتهم.

وتظهر المدينة الواقعة في منطقة عريفجان جنوب الكويت كواحة بديعة من حيث الجمال العمراني، كونها اعتمدت على تصاميم عدد من المصممين العالميين وأبطال السباقات المشهورين لتمزج في ذلك بين لمسات المعماريين وخبرات الرياضيين وتخلق بيئة متميزة لزوارها ويكون تصميم حلباتها من أكثر حلبات السباق تنوعا ومنافسة.

وشهدت تلك الحلبات العالمية بطولات محلية وإقليمية وعالمية شاركت فيها نخبة من أفضل المتسابقين من شتى أنحاء العالم فيما روعي عند تصميمها أن تكون وفق أفضل المستويات العالمية من حيث الأمن والأمان والسلامة لجميع مرتاديها.

وعلى مدار العام، تزدان تلك الحلبات بهواة قيادة السيارات والدراجات الذين يجدون في مسارات حلباتها المتنوعة بغيتهم من حيث البيئة المناسبة لممارسة هوايتهم وجميع الخدمات التي يحتاجون إليها، فضلا عن عوامل السلامة والأمان.

وستمثل المدينة في المرحلة الثانية من مراحل توسعتها بيئة أسرية متميزة بحيث تجد الأسر الزائرة كل متطلباتها من حيث السكن والإقامة والطعام والمرافق المتنوعة كالفندق والمجمع التجاري ومتاجر البيع والمطاعم والمقاهي والألعاب ومواقف السيارات.

وتهدف المرحلة الجديدة من مراحل المدينة إلى أن تكون مدينة متكاملة من حيث الخدمات الرياضية والعائلية لتمزج ما بين ممارسة هواية قيادة السيارات أو الدراجات من جهة وكونها منتجعا عائليا تستمتع به الأسر بقضاء أوقات متميزة في بيئة صحية تناسب جميع الأعمار.

من جهته، أكد رئيس الشؤون المالية والإدارية في الديوان الأميري عبدالعزيز اسحق حرص المدينة على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بأن تستقطب الشباب ممارسي ومحبي هواية رياضة السيارات والدراجات النارية تشجيعا لهم وحرصا على تنمية هواياتهم.

وقال إن هذه المدينة تستهدف تمازج الخبرات في رياضة المحركات وإذكاء روح المنافسة وإبراز الإمكانات التي يتمتع بها الشباب الكويتي في مجال هذه الرياضة وتشجيعهم على ممارستها وفق الأطر الصحيحة والسليمة والآمنة.

وأشار إلى حرص القائمين على المدينة استقطاب البطولات الإقليمية والدولية التي تعزز من ترابط أبناء الكويت مع أشقائهم من الدول الخليجية والعربية ونظرائهم من مختلف دول العالم وبما يسهم في تمازج القدرات والخبرات في هذه الرياضة المتميزة وإذكاء روح التنافس الرياضي.

وأضاف أن مدينة الكويت لرياضة المحركات التي تبلغ مساحتها 2.6 مليون متر مربع وتزيد نسبة التكويت فيها على 80% أنجزت على مستوى عالمي يحقق طموح الديوان الأميري وروعيت فيها المستويات العالمية للأمن والسلامة لتخلق المدينة بيئة تنافسية لزوارها ويكون تصميم حلباتها من أكثر حلبات السباق تنوعا ومنافسة.

وذكر أن الديوان الأميري من خلال طرحه مزايدة المرحلة الثانية من مشروع المدينة في السادس من يناير عام 2019 يرنو إلى خدمة جميع فئات المجتمع عبر مرافق ومبان عدة منها محلات بيع بالتجزئة وبحيرة ألعاب مائية وڤيلات سكنية ومطاعم ومعارض وكراجات للسيارات وفندق ومجمع تجاري، مبينا أن المناقصة رست على احدى الشركات المحلية بمبلغ 50 مليون دينار وهو ما يعد ايرادا جديدا للمدينة.

وأفاد بأن مدينة الكويت لرياضة المحركات التي نفذت خلال مدة قياسية بلغت 14 شهرا وصممها المصمم العالمي هيرمان تيلكه Hermmann Tilke تخلق بيئة تنافسية متميزة لزوارها وتتسع لأكثر من ثمانية آلاف متفرج وتحوي قاعات لكبار الشخصيات و32 ورشة للسيارات و3300 موقف للسيارات.

ولفت إلى أن حلبة السباق الرئيسية (الفورمولا 1) يبلغ طولها 5610 أمتار وتضم 20 دورانا بمقاييس عالمية اشاد بها مسؤولو الاتحاد الدولي للسيارات والمتسابقون الذين جربوا فيها قيادة عدد من السيارات، واصفين إياها بأنها من أفضل حلبات السباق في العالم.

وبين ان كلا من الاتحاد الدولي للسيارات والاتحاد الدولي للدراجات النارية اعتمد تلك الحلبة لتكون مهيأة لاستضافة اي سباق دولي من الدرجة الأولى ضمن سباقات الفورمولا 1 أو سباقات الجائزة الكبرى للدراجات النارية.

وقال ان تلك الحلبة تتضمن 32 كراجا للمتسابقين ومدرجا يتسع لنحو ثمانية آلاف متفرج وسبعة اكشاك للترجمة إضافة إلى مبنى التحكم في السباقات المجهز بأحدث الأجهزة الإلكترونية لإدارة السباقات العالمية ومبنى خاص لكبار الضيوف لمشاهدة السباقات.

وذكر ان المضمار الرئيسي يتضمن أربع قاعات لكبار الضيوف أو وكالات السيارات التي يتم استئجارها عند الحاجة، إضافة إلى قاعة اعلامية تتسع لنحو 2500 شخص مع قاعات كبار الضيوف، فضلا عن مركز طبي لتوفير الاحتياجات الطبية اللازمة وثلاثة مهابط للطائرات العمودية وغرفة تحكم أمنية لمتابعة جميع أجزاء الحلبة للحد من حدوث أي مشكلة.

وأفاد اسحق بأن المدينة تضم حلبة سباق الدراجات النارية التي يبلغ طولها 4250 مترا لتستضيف البطولات المحلية، كما تضم حلبة «دراغ ستريب» عالمية يمكن تقسيمها إلى مسارين مختلفين جنبا إلى جنب مع حلبة «تراك كارتنج» العالمية.

وأشار إلى وجود حلبة خاصة لسيارات الدفع الرباعي وحلبة البيئة الصحراوية التي تحتوي على عشر تجارب متنوعة للمتسابقين، إضافة إلى حلبة الموتو كروس وحلبة الراليات.

ومنذ انطلاق المدينة، بلغت إيراداتها 1.524.000 دينار في حين شهد فعالياتها 350 ألف متفرج، كما استضافت ثماني بطولات دولية تنافس فيها 300 شخص من نخبة المتسابقين من شتى أنحاء العالم.

وتوالت البطولات المقامة على حلبات المدينة السبع لتلبي رغبات الشباب محبي هذه الرياضة في ممارسة أنشطتهم وصقل هواياتهم ومواهبهم في بيئة متكاملة ومحفزة تسهم في تمكينهم من إطلاق العنان لأفكارهم وإبداعاتهم.

وشهدت المدينة فعالية مصنع بورش العالمي لتجربة السيارات التي امتدت حتى السابع من فبراير وشملت مشاركة المصنع بجميع فئات السيارات من رياضية ودفع رباعي، في حين تم استخدام الحلبة الرئيسية وحلبة الدفع الرباعي خلال الفعالية التي تجاوز عدد المشاركين فيها 500 شخص كما نظمت المدينة فعالية متنوعة لهواة السيارات والدراجات النارية بمختلف أنواعها.

وتجاوز عدد الأيام المفتوحة للسيارات الرياضية 30 يوما دعما من المدينة لهواة السيارات الرياضية وعدد الأيام المفتوحة للدراجات النارية السريعة 26 يوما، فيما تم الاتفاق على استضافة 25 يوما مفتوحا لهواة الدراجات الهوائية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الكويتية حفاظا على هواة الدراجات الهوائية من حوادث الطرق العامة ودعما للشباب والهواة.

كما نظمت المدينة خلال ذلك الموسم بطولتين محليتين لسباق السرعة (دراغ) تحت رعاية نادي باسل السالم الصباح لسباق السيارات والدراجات وبطولة نادي باسل السالم الصباح لسباق السيارات والدراجات العالمية لسباقات السرعة بمشاركة متسابقين من حول العالم.

واستضافت المدينة بطولة نادي Drag 965 المحلية لسباق السرعة (دراغ) وبطولة Kuwait International Motocross Championship العالمية تحت مظلة تحكيم عالمي ممثلة برئيس الفدرالية الدولية للدراجات النارية وبطولة وكرنڤال «غولف رن» لسباق التحمل الذي يستمر 24 ساعة وبطولة وكرنڤال «رود رش» لسباق السيارات (للنساء) الذي يعد من أضخم السباقات النسائية بالشرق الأوسط.

كما استضافت المدينة ثلاث بطولات محلية لسباق السيارات ضد الوقت التي تعد الأكثر انتشارا بين محبي رياضة السيارات ومسيرة شركة فيراري الأضخم في الشرق الأوسط التي انطلقت من الأحمدي وصولا إلى مدينة الكويت لرياضة المحركات وشارك فيها أكثر من 200 سيارة فيراري.

وشهدت المدينة تنظيم فعالية شركة فيراري للكشف عن سيارة فيراري الجديدة F8 وفعالية رولز رايز لتجربة قيادة سيارة Cullinan الجديدة وفعالية شركة ماكلارن لتجربة قيادة الـ 720s الجديدة وفعالية شركة مرسيدس للشاحنات الثقيلة الأولى من نوعها في الكويت وفعالية شركة بي ام دبليو لتجربة سيارة M5 الجديدة واختبار سيارات الدفع الرباعي X5 وX6 في حلبة الكثبان الرملية إضافة الى سيارة X7 التي تعرض لأول مرة في الكويت.

كما استضافت المدينة فعالية شركة فورد الغانم حيث تمت تجربة سيارة Ford GT السريعة في حلبة الفورمولا، وتمت قيادة سيارات Raptor في مضمار الرالي كروس الأولى من نوعها في الشرق الاوسط، اضافة إلى فعالية شركة بنتلي الزياني، حيث تم عرض البنتلي GT Continental لعملاء شركة الزياني وتجربة قيادتها في الحلبة الرئيسية.

ونظمت المدينة فعالية شركة لاند روڤر الغانم، حيث تم عرض Range Rover Sport وRange Rover SVR وRange Rover HSE وتمت تجربة السيارات في مضمار الكثبان الرملية، اضافة إلى فعالية شركة جاكوار حيث تم عرض F-Pace وF-Type وتجربة قيادة جميع سيارات الشركة في الحلبة الرئيسية واستعراض أدائها المميز وفعالية شركة JEEP التي تم خلالها استعراض أداء السيارات في مضمار الكثبان الرملية.

وشهدت المدينة فعالية شركة لوتس، حيث تم عرض Lotus Elise sport 220 وLotus Exsige sport 410 الأسرع والأخف في فئتها، اضافة إلى فعالية لامبورغيني التي تم خلالها عرض Hurracan Evo أول مرة في الكويت والشرق الأوسط.

وافتتحت المدينة حلبتها السابعة (حلبة الكارتنج) لتنضم إلى الحلبات الست الموجودة وهي حلبة الفورمولا وحلبة الدراغ وحلبة الكثبان الرملية وحلبة الموتوكروس وحلبة الرالي كروس وحلبة الدريفت.

وتجري إدارة المدينة حاليا اتصالات عدة وزيارات ميدانية لتنظيم بطولة عالمية للسيارات الرياضية من الدرجة (A) ما سيساهم في تأكيد مكانة مدينة الكويت لرياضة المحركات عالميا.

وكان صاحب السمو قد أشاد عند افتتاحه المدينة في 28 مارس عام 2018 بذلك الصرح الرياضي الكبير والمميز الذي يعد من أكبر مدن رياضة المحركات في العالم بمرافقه المتعددة وتشييده وفق أحدث المعايير وقواعد السلامة والأمن المعتمدين دوليا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا