الجيش اللبنانى ينعى ضحايا جنوده

دسمان نيوز – نعت قيادة الجيش اللبنانى، الجنود الثلاثة الذين استشهدوا، قبل ظهر أمس الأحد، فى منقطة المشرفة – الهرمل، نتيجة تعرض آلية عسكرية لكمين مسلح وإطلاق نار أثناء ملاحقة سيارة مسروقة.

وكشف الجيش اللبنانى، عبر موقعه الرسمى وحسابه على تويتر، عن هوية العساكر الثلاثة وهم الرقيب الأول على إسماعيل، الرقيب الأول أحمد حيدر أحمد، الجندى حسن عز الدين.

Capture

وكان 3 جنود لبنانيون، قُتلا أمس الأحد، وأُصيب 3 آخرون، عقب تعرض دورية تابعة لمديرية المخابرات فى الجيش، لإطلاق نار أثناء ملاحقتها لسيارة مسروقة، وكان الجيش اللبنانى قد ذكر فى بيان أنه تم قتل أحد مطلقى النار وتوقيف سائق السيارة.

EQZ2c9zXUAAkzOf

أدان رئيس الوزراء اللبنانى، الدكتور حسان دياب، الاعتداء المسلح الذى تعرضت قوة عسكرية من جهاز مخابرات الجيش اللبنانى فى وقت سابق من اليوم بمدينة الهرمل (بمحافظة بعلبك الهرمل شمالى شرق البلاد) على نحو أودى بحياة عنصرين عسكريين وإصابة 3 آخرين.

EQZ2c-QXsAAxSDj

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية، فى بيان له مساء أمس الأحد، أن الكمين المسلح الذى تعرضت له قوة الجيش اللبنانى، إنما يستهدف الاستقرار الذى يضطلع الجيش اللبنانى بدور أساسى فى حمايته، مشددا على أن الجيش يبقى صمام أمان الدولة اللبنانية، وكل اعتداء عليه هو عدوان على اللبنانيين بكل فئاتهم ومناطقهم.

EQZ2c-WXsAAZyvR

وأشار إلى أنه ينبغى أن يتم الإسراع فى إلقاء القبض على مرتكبى الجريمة والمحرضين عليها لردع كل من تسول له نفسه استهداف هيبة الدولة اللبنانية.

وفى نفس السياق، وجه رئيس الوزراء اللبنانى السابق سعد الحريرى، التعزية لأهل 3 من قوات الجيش اللبناني، والذين قٌتلوا فى “البقاع”، حيث كتب الحريرى، عبر حسابه على “تويتر”، “يبقى الجيش اللبنانى عنوان التضحية والدفاع عن الدولة فى كافة الجبهات والساحات والكمين الذى أودى بحياة 3 من أبطاله فى البقاع اعتداء يستهدف جميع اللبنانيين، أحر التعازى لأهل الشهداء وقيادة الجيش وكل التضامن معهم فى مواجهة الخارجين على القانون”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا