أمراض تؤدى لفقدان النظر

دسمان نيوز – يحتفل العالم في شهر فبراير من كل عام بشهر التوعية بضعف البصر، حيث إن التعرف على الأسباب وعوامل الخطر المرتبطة بانخفاض الرؤية وتحديد موعد للفحص لنفسك أو لأحد أفراد أسرتك هو مفتاح حماية نظرك مع تقدمك في العمر، وفى السطور التالية نتعرف على ضعف الرؤية والأمراض التي تؤثر على النظر، وفقًا لموقع “enhancedvision“.

ما هو ضعف الرؤية؟

ضعف الرؤية عندما يكون بصرك ضعيفًا إلى الدرجة التي تكافح فيها مع المهام اليومية مثل القراءة أو الطهي أو إذا كنت تواجه صعوبة في التعرف على الوجوه، وهنا ضعف الرؤية لا يمكن علاجه بارتداء النظارات الطبية، حيث أنه يرتبط بالشيخوخة.

والأفراد الذين يعانون من ضعف الرؤية يمكن أن يكافحوا مع الحفاظ على الاستقلال؛ فقد تصبح الهوايات والقراءة وحتى التنشئة الاجتماعية صعبة مع تقدم فقدان الرؤية، نظرًا للتأثير الذي يمكن أن يحدثه ضعف الرؤية على حياتك.

ضعف النظرضعف النظر

أمراض ترتبط بضعف الرؤية

يمكن أن يحدث ضعف البصر بسبب عدة عوامل، وبينما يلعب تقدم العمر دورًا مهمًا فقدان الرؤية، فإنه ليس عامل الخطر الوحيد الذي ينطوي عليه الأمر.

بعض الأسباب الشائعة لانخفاض الرؤية لدى كبار السن والبالغين من جميع الأعمار تشمل الضمور البقعي أو الجلوكوما أو إعتام عدسة العين أو إصابة العين.

 يمكن أن يؤدي مرض السكري أيضًا إلى مشاكل شديدة في الرؤية ويؤدي إلى ضعف في البصر، وإليك أبرز الأمراض المتعلقة بضعف الرؤية

الضمور البقعي المرتبط بالعمر

يتسبب الضمور البقعي المرتبط بالعمر في ظهور بقع أو ضبابية، ورؤية غير متساوية في مركز العين؛ هذا المرض التنكسي يؤثر على الشبكي، ونظرًا لأن الضمور البقعي يؤثر على القدرة على الرؤية للأمام مباشرة، فإنه يمكن أن يمنعك من القيام بالعديد من مهام الحياة اليومية.

الاكتشاف المبكر ضروري لمن يعانون من تغيرات في الرؤية بسبب الضمور البقعي، في كثير من الحالات، يمكن للجراحة وقف تقدم الحالة.

وعوامل الخطر المرتبطة بالضمور البقعي تشمل تقدم العمر؛ هذا المرض هو السبب الأكثر شيوعًا لضعف البصر لدى البالغين فوق سن 55 عامًا؛ النساء لديهن مخاطر أعلى قليلاً من الرجال.

التدخين وارتفاع ضغط الدم غير المنضبط يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بهذا المرض، كما تم ربط السمنة بزيادة المخاطر أيضًا.

الجلوكوما

المرضى الذين يعانون من الجلوكوما لديهم أضرار في العصب البصري، هذا يمكن أن يؤدي إلى ضعف البصر أو حتى العمى إذا لم يتم تحديدها وعلاجها بشكل صحيح.

بالنسبة لمعظم الناس، يبدأ فقدان البصر على جانبي العينين وفي الأطراف، الاكتشاف المبكر ضروري لأن الأضرار الناجمة عن الجلوكوما لا يمكن علاجها، لذا كلما تم اكتشاف هذه الحالة كلما كان ذلك أفضل؛ بينما لا يمكن علاج الجلوكوما، يمكن السيطرة على الضرر إذا تم اكتشافه مبكرًا.

يربط العصب البصري الشبكية بعقلك ويسمح لك برؤيته؛ عندما يتلف العصب البصري الخاص بك، يتأثر بصرك.

عوامل الخطر تشمل الشيخوخة، ووجود ضغط في العين وإصابتك بارتفاع ضغط الدم والتاريخ العائلي للإصابة بالجلوكوما.

ضعف البصرضعف البصر

اعتلال الشبكية السكرى

على الرغم من أن مرض السكري يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمجموعة متنوعة من الحالات المرتبطة بالعين، إلا أن بعض الشكاوى المتعلقة بالرؤية ترتبط مباشرة بالمرض، يمكن أن يسبب مرض السكري تغيرات في الأوعية الدموية في العين؛ هذه التغييرات يمكن أن تحجب الرؤية، مما يؤدي إلى صعوبات في البصر. ويسبب اعتلال الشبكية السكري أضرارًا في شبكية العين وهو أحد أكثر أسباب العمى شيوعًا لدى البالغين.

وهناك عدة مراحل من اعتلال الشبكية السكري تتراوح من المعتدل إلى الحاد، كما هو الحال مع الأمراض الأخرى التي تسبب ضعف الرؤية، يعد الفحص المنتظم والعناية الجيدة أمرًا ضروريًا وسيساعد في اكتشاف هذه الحالة مبكرًا.

وتعد اختبارات العين المنتظمة ضرورة لجميع البالغين؛ وتوصي جمعية البصريات الأمريكية أن البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا يجب أن يخضعوا لفحوصات العين كل عام.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا