الغانم : فلسطين ستعود والقدس سيعود عاجلا ام اجلا

دسمان نيوز – قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم اليوم السبت إن خطة السلام الأمريكية أو ما يسمى ب(صفقة القرن) فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية “ولدت ميتة” بسبب الرفض الواسع لها فلسطينيا وعربيا ودوليا.

جاء ذلك في كلمة القاها الرئيس الغانم أمام المؤتمر ال30 الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بشأن القضية الفلسطينية وما يسمى خطة السلام الأمريكية المنعقد في العاصمة الاردنية عمان بمشاركة رؤساء وممثلي 20 برلمانا ومجلسا عربيا.

وأكد الغانم ان من يريد أن يسوق لتسوية سلمية عليه أن يعمل “حثيثا” من أجل خلق شروط متكافئة وعادلة للتفاوض سعيا لسلام حقيقي ينتهي بدولة فلسطينية كاملة الحقوق وعاصمتها القدس. وقال ان ما يسمى خطة السلام الامريكية “مرفوضة” من صاحب القضية نفسه وهم الفلسطينيون كما انها “مرفوضة” من العرب قيادات وحكومات ونخبا وشعوبا إضافة إلى انها “مرفوضة” إسلاميا.

وأضاف في هذا السياق أن الأوروبيين غير متحمسين لها ويدركون عدم واقعيتها وقبولها وتطبيقها لافتا الى ان هناك اصواتا أمريكية واسرائيلية كثيرة جدا أبدت رفضها لهذه الخطة وصيغتها.

واكد الغانم حرص العرب المبدئي على كل جهد يبذل من اجل التوصل الى سلام حقيقي وعادل يعيد حقوق الفلسطينيين.

وشدد على ان السلام المطلوب هو سلام يحسم بإنصاف قضايا السيادة والحدود والامن واللاجئين والمياه وقبل كل شيء سلام يصون عروبة القدس بأقصاها المبارك ومقدساتها المسيحية.

وأعرب الغانم عن الرفض الشديد للتنازل عن الحق الاصيل للشعبين الفلسطيني والعربي وتاريخهما وكرامتهما مجددا التأكيد على رفضه للأصوات “المشبوهة” التي تقلل من اهمية المحافل البرلمانية العربية.

وبين الغانم انه “لا التاريخ أو الجغرافيا أو الديموغرافيا في صف الاعداء” معقبا بالقول إن “الثقافة خصمكم والعاطفة ردعكم والوجدان الجمعي ندكم”.

واختتم كلمته قائلا ان “فلسطين ستعود والقدس سيعود عاجلا ام اجلا فذلك وعد غير مكذوب” معربا عن امتنانه للأردن ورئيس محلس النواب الاردني عاطف الطراونة على دعوته لهذا المؤتمر الطارئ.

وشارك في المؤتمر الى جانب الغانم سفير دولة الكويت لدى الاردن عزيز الديحاني وكل من أمين سر الشعبة البرلمانية النائب الدكتور عودة الرويعي وأمين صندوق الشعبة النائب محمد الدلال وعضو الشعبة النائب الدكتور خليل أبل والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري.

ووصل الرئيس الغانم والوفد البرلماني المرافق له الى الأردن مساء امس الجمعة للمشاركة في المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بشأن القضية الفلسطينية او ما يسمى بخطة السلام الامريكية.

وكان رئيس مجلس النواب الأردني رئيس الاتحاد البرلماني العربي عاطف الطراونة قد دعا الأحد الماضي إلى اجتماع عاجل لرؤساء البرلمانات العربية لمناقشة ما يسمى بخطة السلام الامريكية في الشرق الأوسط التي أعلن عنها الرئيس الامريكي دونالد ترامب في ال28 من يناير الماضي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا