ما العلاقة بين التهاب الأذن الوسطى والدوخة؟

دسمان نيوز – يتعرض نسبة كبيرة من الأشخاص للشعور بالدوخة الشديدة، وعدم الاتزان، وعند الكشف عن المريض يشخص الطبيب أنه يعاني من التهاب في الأذن الوسطي، وللتعرف على الأعراض والأسباب عليك قراءة الأسطر القادمة، وذلك وفقا لموقع “webmed“.

ما هو التهاب الأذن الوسطى؟

 

الأذن تتكون من داخلية ووسطي وداخلية، ويمكن لأي جزء منهم التعرض للإصابة بالتهاب، ولكن عند تعرض الأذن الوسطي للاتهاب يشعر المريض بعدم الاتزان وعدم القدرة علي ممارسة الحياة بطريقة طبيعية، والدوخة الشديدة.

فالأذن الوسطي تقع خلف طبلة الأذن وتحتوي علي عظام الأذن الاهتزازية.

ما هي أعراض التهاب الأذن الوسطى؟

 

هناك العديد من الأعراض التي يتعرض للشعور بها الشخص المصاب بالتهاب الأذن الوسطى ومنها:

-ألم شديد في الأذن خاصة عند الاستلقاء على الظهر.

-يتعرض الشخص المصاب بالتهاب الأذن الوسطى إلى فقدان التوازن.

صعوبة في السمع بطريقة ملحوظة.

-كما يتعرض الشخص المصاب بالتهاب الأذن الوسطي إلى نزول بعض السوائل منها.

-ارتفاع حرارة الجسم نتيجة للالتهاب الذي تتعرض له الاذن.

-يتعرض الأشخاص المصابة بالتهاب الأذن الوسطى للدوخة.

-في الكثير من الأحيان يتعرض الشخص للإغماء، نتيجة للدوخة وأيضا لفقدان التوازن.

ما هي أسباب التهاب الأذن الوسطى؟

 

هناك العديد من الأسباب المؤدية للإصابة بالتهاب الأذن الوسطي، ومنها:

-عند الإصابة بنزلات البرد الشديدة يزداد فرص الإصابة بالتهاب الأذن الوسطي.

-الإسهال الغير مبرر يكون من أبرز أسباب التهاب الاذن الوسطي.

-قد تكون علامة علي الإصابة بالأورام السرطانية المختلفة.

ما هو علاج  التهاب الأذن الوسطى؟

 

في البداية يقوم الطبيب بعد التأكد من الإصابة بالتهاب الأذن الوسطي، بإعطاء المريض  مضادات حيوي للتخلص من هذا الالتهاب،  مع أخذ أدوية لتقليل الشعور بالغثيان والقي والدوخة وعدم الاتزان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا