الساحل يواجه العربي وكاظمة ضيف الشباب ضمن منافسات الجولة الـ 13 من «ممتاز كرة القدم»

دسمان نيوز – تستكمل مساء اليوم منافسات دوري “stc” الممتاز لكرة القدم، حيث يلتقي الساحل مع العربي على استاد نادي الشباب 4.40، والذي يستضيف أيضا مباراة الشباب وكاظمة عند السابعة والنصف، على أن تختتم الجولة الـ 13 بعد غد بمواجهتي اليرموك والتضامن على ملعب الأخير 4.40، والسالمية والنصر على استاد علي صباح السالم 7.10.

ويحتل كاظمة المركز الثالث بـ22 نقطة، متقدما على السالمية صاحب المركز الرابع بـ20 نقطة، في حين يحتل العربي المركز الخامس بـ15 نقطة، ومن ثم الشباب والساحل في المركزين السادس والسابع بـ14، و13 نقطة على الترتيب، وتساوت نقاط النصر والتضامن برصيد 9 نقاط لكل منهما، إلا أن أفضلية الأهداف منحت العنابي المركز الثامن، والتضامن المركز التاسع، وفي المركز الأخير يقبع اليرموك برصيد 7 نقاط.

في المباراة الأولى التي تجمع العربي والساحل، يتطلع كلاهما إلى مواصلة النتائج الإيجابية التي حققاها في الجولة الماضية، حيث تفوق الأخضر على الشباب بهدفين من دون رد، فيما خطف أبناء المنطقة العاشرة نقطة ثمينة من المتصدر القادسية.

ويعول العربي على المباراة لتعزيز موقعه في المركز الخامس، والاقتراب أكثر من رباعي الصدارة، في حين أن خسارته ستعود به إلى المركز السادس، وربما أبعد من ذلك في حال فوز الشباب السادس على كاظمة.

ويفتقد الفريق الأخضر جهود عبدالله الشمالي بداعي الإيقاف، إلى جانب مشاري الكندري بداعي الإصابة، وعلي مقصيد لانقطاعه عن التدريبات، فيما تكون بقية الصفوف في حالة جاهزية كبيرة، ويدرك مدرب الفريق البوسني دراكو ان الساحل لن يكون صيدا سهلا، وسط إجادته في المناطق الخلفية، وأيضا قدرته على تسجيل الأهداف من أنصاف الفرص.

في المقابل يعول الساحل على حماس لاعبيه ورغبتهم في مواصلة التقدم في جدول الترتيب نحو المنطقة الآمنة، وتفتقد كتيبة المدرب عبدالرحمن العتيبي أكثر من لاعب مؤثر أمثال هداف الفريق أحمد تيتي، وأحمد غازي، وعلي الظفيري، وأحمد عبدالله صاحب الهدف الأخير في شباك القادسية، إلى جانب محمد الموسوي.

كاظمة والشباب

وعلى ملعب الشباب يتطلع كاظمة إلى مواصلة نتائجه المميزة، ليقترب أكثر من الصدارة، بعد أن نجح في الجولة الماضية في الفوز على السالمية وسط اداء مميز على صعيد الخطوط الثلاثة، وحارس المرمى المميز علي جراغ.

ويدرك مدرب كاظمة بوريس بونياك ان مهمته لن تكون سهلة أمام فريق يتطلع إلى الفوز، لاستعادة عافيته التي غابت في المباريات الأخيرة، كما أن الشباب نجح في مباراة الذهاب وتحقيق الفوز بهدفين من دون رد.

في المقابل، فإن كتيبة الشباب ومدربهم خالد الزنكي يدركون أنهم في موقف صعب، لاسيما بعد فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، وتفريط النادي في ابرز اللاعبين أحمد الزنكي، ومحمد زنيفر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا