كلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا : مؤتمر القمة هو أحد أهم المؤتمرات العالمية في هذا المجال

دسمان نيوز – أكد رئيس كلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا، رئيس القمة الدولية لتكنولوجيا المعلومات للجيل الخامس وإنترنت الأشياء د. خالد البقاعين، أن مؤتمر القمة هو أحد أهم المؤتمرات العالمية في هذا المجال، لافتاً إلى أن تنظيمه يثبت مكانة الكويت مركزاً مهماً لتكنولوجيا الاتصال.

جاء ذلك خلال تنظيم الكلية للمؤتمر، بالتعاون مع شركات ومؤسسات دولية ضخمة في قطاع التكنولوجيا صباح أمس الأحد في مقر الكلية بمنطقة الدوحة.

وأشار البقاعين إلى أن المؤتمر ينظم للمرة الأولى في الشرق الأوسط والكويت، بمشاركة 20 متحدثا من جميع انحاء العالم، مبينا أن جزءاً من جهود الكلية يعمل على جذب المختصين العالميين في التكنولوجيا للكويت، فالمتحدثون من شركات كبرى في العالم، ويمثلون شركات اتصالات ومراكز أبحاث من بريطانيا واليابان والصين وأميركا.

ولفت إلى أن المؤتمر يهدف لتثبيت مكانة الكويت كمركز مهم للتكنولوجيا، وإطلاع جميع المهتمين بتكنولوجيا الاتصالات من شركات الاتصالات في الكويت والباحثين والطلبة على أحدث ما وصل له هذا المجال في العالم، موضحاً أن المؤتمر مقسم إلى يومين، أولهما للحديث عن التجارب والخبرات التي تم اكتسابها من بداية تطبيق تكنولوجيا الجيل الخامس، والآخر للحديث عن النظرة للمستقبل، وسيكون هناك متحدثون يتطلعون إلى ما بعد الجيل الخامس، “وسيكون لطلبتنا وباحثينا فرصة التعرف على ما سيأتي لكي يكونوا جزءاً من هذا التطوير”.

وذكر أن “الكلية تعتبر جامعة فنية بدأت عام 2016، ومتخصصة في التكنولوجيا، ولدينا حالياً ثلاثة برامج: هندسة اتصالات وإلكترونيات، وهندسة كمبيوتر، وعلوم الكمبيوتر”، لافتاً إلى أن الكلية تعد المؤسسة التعليمية الوحيدة في الكويت التي تطرح بكالوريوس هندسة الاتصالات والإلكترونيات.

وأضاف أن هدف الكلية هو تخريج جيل جاهز لسوق العمل، لافتا إلى أن الفترة القادمة ستشهد توسعاً كبيراً في الكلية، “وسنقوم بطرح أربعة برامج هندسية جديدة، إلى جانب فتح كلية لعلوم الإدارة”.

وبيّن أن الاعتماد الاكاديمي له شروط، ويحتاج إلى وقت طويل، لكن الكلية سبقت الوقت وحصلت على الاعتماد العالمي الأميركي لجميع برامج الهندسة.

الجيل الخامس

من جانبه، قال مدير العلاقات العامة والتسويق في الكلية بدر المطوع إن المؤتمر يناقش تقنية الجيل الخامس، وإنترنت الاشياء “الآي أو تي”، وطرق استعمالها، وكذلك المسؤولية الاجتماعية المتحتمة على الشركات في مجال الـ 5G، مبيناً أن الكلية استقطبت أكثر من 21 شركة عالمية إلى داخل الكويت لتكون السباقة على مستوى الوطن العربي في استضافة مثل هذه المؤتمرات.

«مدن ذكية»

من ناحيته، حاضر رئيس جامعة دبي في الإمارات د. عيسى باستكي، خلال المؤتمر، عن بناء مدن ذكية مستدامة، لها متطلبات بنيت على 3 محاور رئيسية، يتضمن الأول القيادة، وهي من العناصر المفيدة جدا لخلق بيئة مناسبة من أجل التطور، ويتضمن الثاني “المنظومة الحيوية للمدن الذكية والمبنية على المعرفة”، في حين يشمل الثالث “الحاضنات التكنولوجية وريادة الأعمال”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا