الكندري يسأل وزير البترول

دسمان نيوز – وجه النائب فيصل الكندري سؤالا الى وزير النفط وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل قال في مقدمته: نقلت احدى الصحف بعددها رقم 3883 الصادر بتاريخ 13 يناير مقابلة تحت عنوان فريق “KFlag” التطوعي يسجل رقما جديدا في موسوعة غينيس العالمية وهو نشاط رياضي تم برعاية مالية كل من شركتي البترول الكويتية العالمية والكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية.

وقال في سؤاله: كم دفعت شركة البترول الكويتية العالمية والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية لتمويل رحلة فريق كي فلاغ ليبتال؟ ومن اي بند في الميزانية؟ وما الدائرة المسؤولة عن متابعة وادارة الانشطة الرياضية والتبرعات والرعايات في كلتا الشركتين؟ ومن مديرها؟ ومن هم اعضاء فريق كي فلاغ؟ برجاء تزويدي بأسمائهم ووظائفهم والجهات التي يعملون بها، وتزويدي بنسخة من عقد الرعاية الموقع بين الممثل القانوني الرسمي للشركتين والممثل القانوني الرسمي لفريق كي فلاغ، وكذلك تزويدي بوثائق اشهار فريق كي فلاغ التي قدمها الفريق للشركتين لاثبات وجوده القانوني كفريق رياضي مسجل او جمعية نفع عام مسجلة من قبل اجهزة الدولة.

واضاف: اشار المقال المذكور اعلاه الى ان قائد فريق كي فلاغ الذي يشغل منصب مدير ادارة ضمان الجودة في شركة البترول الكويتية العالمية كما ذكر المقال من هواة تسلق الجبال، وقام بعدة رحلات للهمالايا سابقا، فكيف بررت شركة البترول الكويتية العالمية الصرف من المال العام على هواية احد مديريها بالرغم من وجود شبهة تعارض مصالح؟ وكيف بررت الشركتان الصرف من المال العام على هذه الرحلة المكلفة والخطيرة في ظل خسائرها المالية وفقا لتقارير ديوان المحاسبة؟ وهل تم عرض موضوع الرعاية على مؤسسة البترول الكويتية للموافقة؟

التربية

من جهة اخرى، وجه الكندري سؤالا الى وزير التربية والتعليم العالي د. سعود الحربي قال فيه: هل تم التدوير لاشغال الرأي العام وتمرير الامور العالقة دون محاسبة؟ وما سببه؟ وما الحاجة الماسة للتدوير في هذه الفترة وعدم الانتظار لنهاية العام الدراسي حيث ان التدوير في هذا الوقت ارباك للعمل؟ وما الهدف من تدوير جميع قياديي المنطقة التعليمية الواحدة في نفس الفترة وفي نفس التوقيت؟

وأضاف: وما السند القانوني لتدوير مراقبي المراحل التعليمية قبل صدور قرارات التثبيت ومرور عام كامل؟ وما اسباب تدوير مراقبي المراحل بعد مضي اكثر من نصف العام الدراسي والفترة المتبقية تعادل شهرين فعليين وهم المعنيون بتقييم مديري المدارس؟ وأين العدالة وحفظ الحقوق من تدوير مراقبي المراحل مع احقيتهم في تقييم المدارس ومديريها؟

وتابع: ما الهدف من تدوير مراقبي الادارية بالرغم من انتظار لنتائج مقابلات مدير الشؤون الادارية والفنية؟ وما الهدف من تدوير مراقبي المراحل بالرغم من قرب صدور قرارات الاحالة للتقاعد؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا