شلالات زناتة لكرة الطاولة على موعد مع منافسات “عربية السيدات 2020”

دسمان نيوز – المغرب – كتب حنان الشفاع – تترقّب الجماهير في المغرب العربي مشاركة قوية للاعبات المغرب والجزائر وتونس وليبيا، في النسخة الخامسة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة خلال الفترة من 2 وحتى 12 فبراير المقبل، بمشاركة 78 نادياً من 18 دولة، يتنافسون ضمن 9 ألعاب.

ويشارك في الحدث النسائي الأكبر هذا العام من المغرب نادي شلالت زناتة المحمدية على صعيد كرة الطاولة، فيما يخوض من الجزائر 7 فرق من أندية “المجمع الرياضي للنفطيين”، الذي ينافس على ميادين كرة السلة والطائرة، و”نادي الجمعية الرياضية النسوي”، و”النادي الرياضي الهاوي مشعل الرياضة للإقامة الجامعية للبنات بوزريعة” ضمن مواجهات كرة الطاولة.

ويمثل الجزائر في الدورة نادي “جبالنا للرماية” ضمن مسابقات الرماية، ونادي “بئر التوتة” على بساط الكاراتيه، فيما يشارك “نادي جبالنا” في القوس والسهم، في الوقت ذاته تستعد اللاعبات التونسيات للبحث عن ألقاب جديدة عبر بوابة نادي “الأمل الرياضي بالوطن القبلي”، و”نادي الرياضي الصفاقسي” على صعيد مواجهات كرة السلة والطائرة، فيما يمثل ليبيا في الحدث نادي “الاتحاد الليبي النسائي” الذي ينافس على ميادين “كرة الطاولة”، و”ألعاب القوى”، و”الكاراتيه”.

وعن هذه المشاركة قال لحسن أبوهند، رئيس نادي شلالات زناتة لكرة الطاولة: “نعتزّ بهذه المشاركة في حدث يرتقي برياضة المرأة العربية، ومما لا شك فيه أن الدورة تمنح اللاعبات المغربيات الفرصة للالتقاء بنظيراتهنّ العربيات ليخضن مشوار التنافس والتحدي والتحاور الرياضي المشرّف الذي يسهم في اكسابهنّ الخبرات المضاعفة”.

وتابع: “عربية السيدات باتت اليوم من بين المحطات الدولية التي يحرص النادي على المشاركة بها نظراً لقيمتها واهتمامها بالتماسك العربي في مجال الرياضة عامة خاصة العنصر النسوي بما يحقق التعارف المشترك بين أشقاءنا، ونعتزّ بالأندية والدول العربية المشاركة بشكل كبير هذا العام، ونأمل في أن نشهد دورة مليئة بالتنافس الشريف والمثالي بين جميع اللاعبات”.

من جهته قال محمد خيداس رئيس الجمعية الرياضة النسوية الجزائري المشارك لتنس الطاولة : “ساهمت الدورة في منذ انطلاقتها في تطوير الرياضة النسائية من خلال ما وفرته من مناخ للاحتكاك بين الاندية العربية والتعرف على المستوى الفني لرياضة المرأة العربية ودفعها للارتقاء الى مستوى الرياضة العالمية، ونثمّن جهود مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في تنظيم هذا الحدث الذي يجمعنا على أرض الشارقة ونتطلع لمشاركة تعكس واقع الطموحات للاعبات الجزائريات وشقيقاتهنّ العربيات”.

بدوره قال عبد القادر بينيا، رئيس النادي جبالنا للرماية من الجزائر: “هذه هي مشاركتنا الثانية في الدورة، ونعتبرها تحدياً وإنجازاً بعد المشاركة في نسخة العام 2014 التي حققنا فيها المركز الاولى في القوس والسهم لأننا نعتبر أن هذا الحدث هو إنجاز للأندية العربية والرياضة النسائية العربية على حدّ سواء لدوره في تطوير قدرات اللاعبات، وأثره في تحقيق طفرة نوعية على المستويات الفنية والمهارية للمشاركات”.

من جانبه قال حماني فريد، رئيس نادي الجمعية الرياضية النسوية:” هذه المشاركة الثانية لنا في الدورة بعد المشاركة الاولى في نسخة العام 2016 والتي أحرزنا فيها المرتبة الثالثة ونأمل خلال تواجدنا هذا العام بأن نحقّق نتائج أفضل خاصة وأننا قمنا بتوفير كافة الظروف على صعيد تجهيز اللاعبات وتأهيلهم لتقديم أداء ممتاز يرقى لمستوى التحضيرات والمرافق التي وضعتها اللجنة المنظمة الدورة”.

من جهتها قالت اللاعبة كاتيا كساسي، لاعبة نادي الجمعية الرياضية النسوية:” دورة الالعاب العربية للسيدات فرصة كبيرة للاعبات ومنصة مثالية لتطوير مهاراتهن وتعزيز قدراتهن في مختلف الألعاب من خلال ما توفره من بيئة تضمن الاحتكاك، المنافسة الشريفة والكبيرة، ناهيك عن توفيرها لمرافق متطورة تساعدنا كلاعبات على تطبيق كل المهارات التي نتدرب عليها يومياً في التحضير لهذه الألعاب، ونأمل في أن نحقق منجزات مشرفة لنا ولبلادنا”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا