توجه لإقرار كادر التمريض بزيادة تصل لـ 500 دينار

دسمان نيوز – أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة د. فواز الرفاعي عن توجه لإقرار كادر التمريض الجديد بزيادة تصل إلى 500 دينار حسب المسمى الوظيفي للممرض، وذلك بدعم من وزير الصحة د. باسل الصباح الذي خاطب رسمياً وزارة المالية بهذا المقترح تمهيدا لرفعه إلى مجلس الخدمة المدنية قريباً.

وأكد الرفاعي، في كلمته على هامش مؤتمر «التطوير والابتكار في مجال التمريض»، نيابة عن وزير الصحة، الاهتمام بمهارات وقدرات الممرض الكويتي والارتقاء به إلى المستويات العالمية، فضلاً عن الاطلاع على أحدث المستجدات العلمية في مجال التمريض، لافتاً إلى مشاركة أكثر من 1000 ممرض وممرضة من الكويت في فعاليات المؤتمر.

وأوضح أن المؤتمر يتزامن مع بداية الاحتفالات على مدار عام 2020 بالعام الدولي للممرض، مشيراً إلى أن اختيار «الابتكار والتطوير في التمريض» عنواناً رئيسياً لأعمال مؤتمر التمريض العالمي 2020 يعبر عن الرؤية الواعية للجان المنظمة للمؤتمر وإدراكهم لأهمية إلقاء المزيد من الأضواء على أحدث المستجدات العالمية، ودور المنتمين لهذه المهنة الإنسانية في التخطيط العلمي، واستشراف المستقبل للاستفادة من الفرص المتاحة للابتكار والتطوير بالرعاية الصحية في كل مجالاتها الوقائية والتشخيصية والعلاجية والتأهيلية والتلطيفية ومواقع تقديمها.

من جانبها، أكدت مديرة إدارة الخدمات التمريضية بوزارة الصحة سناء تقدم أهمية المؤتمر بما سيسهم به في تطوير الأداء والخدمة التمريضية، من خلال ما سيطرح من أوراق وأفكار ورؤى علمية وبحثية تعمل على تقديم الجديد في هذا الميدان باعتبار أن الخدمة التمريضية أساس في إنجاح العملية الطبية.

وأوضحت تقدم أن «تحقيق مصلحة المريض غاية يجب أن ندركها إيماناً منا بأن رعاية المريض هي الهدف السامي لنا والرسالة النبيلة للمنتسبين إلى مهنة التمريض، وليس غريباً أن نوصف بملائكة الرحمة تقديراً للدور الإنساني الذي يضطلع به أبناء هذه المهنة من الإناث والذكور على حد سواء»،.مضيفة أن وزارة الصحة «توفر لنا كل ما من شأنه أداء رسالتنا على النحو المنشود».

بدوره، قال رئيس جمعية التمريض بندر العنزي، إن عجلة التطوير لا تتوقف نهائياً في العمل التمريضي نظراً إلى أهمية هذا القطاع الحيوي كونه يتعلق بصحة الإنسان. وأوضح العنزي أن جمعية التمريض تتعاون دائماً مع وزارة الصحة وإدارة التمريض لرفع مستوى الكوادر التمريضية سواء من خلال الدورات أو من خلال إكمال الدراسة أو الدراسات العليا وغيرها، فضلاً عن الاتفاق في وجهات النظر لوضع الكثير من الحلول المشتركة ومن بينها عملية التطوير والابتكار، «وأيضاً في تنفيذ الكادر الجديد الذي تمت مناقشته مع وزارة الصحة بشكل مفصل، ورفعه إلى وزارة المالية، كذلك تساهم جمعية التمريض بشكل فعال مع المجلس الأعلى للتخطيط في تنفيذ رؤية الدولة 2035 من خلال الاجتماعات التي تتم بيننا».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا