نصائح للطلاب لمذاكرة أكثر فعالية

دسمان نيوز – قد تشتكي دومًا من عدم تذكرك لما استذكرته مسبقًا، أو قد تسمع هذه الشكوى من صديق، أو قد تمضي ساعات في الاستذكار ولكن بدون نتيجة ملحوظة أو المطلوبة، إليك هذه النصائح لتحقيق أقصى استفادة من وقت استذكارك وجعله مثمرًا.

نوّع في أماكن جلوسك للمذاكرة

لا تقيد نفسك بالجلوس إلى مكتبك في غرفتك فقط، أو في المكتبة فحسب. بعض الناس يتحسن تركيزهم في الأماكن التي يتواجد به بعض التواجد البشري أو قليل من الضجة غير المزعجة كما في المقاهي أو في الحدائق العامة، المذاكرة خارج المنزل أو خارج الأماكن الاعتيادية لمذاكرتك قد يفيدك، خصوصًا في وجود البطاقات التعليمية؛ هذا قد يؤدي إلى تقليل الملل أو الإحباط الذي ينتج عن ضياع الوقت.

أوقات المذاكرة

هل تذاكر بعد القدوم من المدرسة مباشرةً؟ أم هل تستيقظ طوال الليل؟ أم هل تفضل المذاكرة قبل النوم؟ حسنًا، يُفضل أن تذهب للفراش مبكرًا لتستيقظ مبكرًا، المذاكرة في الوقت المبكر من النهار يجعل المادة المستذكرة حاضرة في ذهنك خلال النهار، مما يسهل عليك استرجاعها أثناء اليوم الدراسي. أيضًا، مراجعة الملاحظات الخاصة بمادة معينة بعدما أخذتها مباشرةً، لنقل في استراحة الغداء، يُسهْلّ عملية ترسب هذه المعلومات في ذاكرتك.

دع قلم الهايلايتر من يدك!

لعل أهم سمات محبي أقلام الهايلايتر هو تحديد كل ما يقول عنه المعلم مهمًا، في بعض الحالات يذهب الناس لتحديد صفحات بأكلمها باستخدام قلم الهايلايتر، حسنًا دع هذا القلم من يدك، فلم يظهر لاستخدامه أي نتيجة ملحوظة في الواقع. الفكرة أنّك تقوم بالتركيز على نقط محددة، وقد تكون هذه النقاط غير مهمة، عوضًا عن ذلك أنت تريد فهم الموضوع بأكمله وليس نقاط منه فقط. استخدام الخرائط العقلية بدلًا من الهايلايتر، فهي تعمل على ربط النقاط المختلفة للموضوع ببعضها البعض بطريقة بصرية، كذلك استخدام الكود اللوني، كأن تستخدم لون للعناوين، ولون آخر للعناوين الفرعية وهكذا.

توقف عن المذاكرة من الكتب فقط

الكتب تعتبر المصدر الرئيسي للمذاكرة، لكنها ليست الأفضل دائمًا. حاول استخدام لوح أبيض – سبورة – وقلم وقُم بكتابة المعادلات والتواريخ والنقاط الهامة واشرح لنفسك كما لو كنت تشرح لأحدهم، فهذا يساعد على ترسيخ المعلومات بطريقة أفضل، عند تكرار تذكير نفسك بالمعلومات أثناء الشرح هذا يعزز المعلومات لديك.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا