مصادر : أسواق المال أحالت شركات قدمت معلومات مغلوطة عن بيانات مالية تتعلق بحجم الخسائر المتراكمة التي حققتها خلال فترات مالية سابقة

دسمان نيوز – كشفت مصادر مطلعة لـ «الجريدة» أن هيئة أسواق المال أحالت شركات قدمت معلومات مغلوطة عن بيانات مالية تتعلق بحجم الخسائر المتراكمة التي حققتها خلال فترات مالية سابقة إلى نيابة أسواق المال للاشتباه في وقوع جريمة.

وقالت المصادر، إنه تمت إحالة شركات إلى هيئة الأسواق بعد توقيع عقوبات عليها من لجنة النظر في المخالفات، بعدما ثبت لها قيام الشركة بالإفصاح عن معلومات تخالف الحقيقة، وإخفاء معلومات جوهرية من شأنها التأثير على أموال المساهمين والمستثمرين فيها.

وأوضحت أن الشركة أفصحت عن معلومات، خلافاً للحقيقة، بإرسال معلومات مغلوطة إلى هيئة الأسواق وشركة بورصة الكويت للأوراق المالية تذكر فيها الخسائر المتراكمة لديها عن الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

وأشارت إلى أن الإفصاح عن معلومات مغلوطة وتقديم مستندات بها مغايرة عن الواقع يحمل مجلس إدارة الشركة ومدقق الحسابات الخاص بها مسؤولية في اتخاذ بعض المستثمرين قرارات مبنية على معلومات غير دقيقة من شأنها إلحاق الضرر بأموال المستثمرين ومخالفة تعليمات هيئة الأسواق بخصوص الإفصاح عن معلومات غير دقيقة.

وبينت المصادر، أنه بعد تعالي الأصوات بأن الإجراءات المتبعة في البورصة تجاه الشركات التي تزيد خسائرها على 75 في المئة من رأسمالها غير كافية ومجحفة بحق صغار المساهمين، إذ تكتفي بإيقاف الشركة عن التداول، وإلزامها بتقديم خطة لتعديل أوضاعها من مجلس الإدارة خلال فترة زمنية محددة، وعقد جمعية عمومية لمناقشة الاستمرارية، وتقديم الخطة للمساهمين من أجل الموافقة عليها، فإن بورصة الكويت قامت بالتعاون مع هيئة الأسواق بتحديد قائمة تتضمن هذه الشركات مع الإشارة إليها بلون محدد في شريط التداول، بحيث يُعرف أن لدى الشركة مشكلة مع أنظمة البورصة، فلا يقع المتداولون غير المطلعين في ضرر.

وضمّت القائمة 13 شركة تبلغ نسبة الخسائر المتراكمة لديها 50 في المئة فأكثر وبما يقل عن 75 في المئة من رأس المال المدفوع، تمت الإشارة اليها باللون الأصفر، وهي: شركة المال للاستثمار، والديرة القابضة، والكويتية العقارية القابضة، والمعدات القابضة، ومركز سلطان للمواد الغذائية، والكويتية للكيبل التلفزيوني، وان دييتال سيرفسس القابضة، إضافة إلى بيت الطاقة القابضة، وتصنيف وتحصيل الأموال، والوطنية للرماية، ومجموعة الراي الإعلامية، والمدينة للتمويل والاستثمار، وابيار للتطوير العقاري، أما القائمة الأخرى فاشتملت على شركتين تبلغ نسبة الخسائر المتراكمة لديهما 75 في المئة فأكثر من رأس المال المدفوع، وتمت الإشارة إليهما باللون الأحمر، وهما شركة ياكو الطبية، والإثمار القابضة.

ولفتت إلى أن هيئة الأسواق وضعت أنظمة وبرامج عمل لتصنيف كل الشركات المدرجة إلى فئات محددة تتعلق بمدى قوة وضعف هذه الشركات على مستوى أدائها، وأسعار الأسهم، إضافة إلى حجم ديون الشركة ومدى توفر سيولة أصولها، وقدرتها على تحقيق الأرباح، فضلاً عن إلزام الشركات المتعثرة بتقديم دراسة فنية معتمدة لقياس ومتابعة الحد من المخاطر التي قد تترتب على عدم نجاح خطة الهيكلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا