قوات الأمن العراقية تستخدم الرصاص الحي ضد المحتجين

دسمان نيوز – أفادت قناة سكاى نيوز فى نبأ عاجل لها أن قوات الأمن العراقية تستخدم الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع في مواجهة المحتجين في كربلاء، وهناك اشتباكات بين قوات مكافحة الشغب العراقية وعدد من المتظاهرين في حي النقيب وسط محافظة كربلاء.

كما أفادت الفضائية أن : قوات الأمن العراقية تشن حملة اعتقالات واسعة بحق المحتجين الذين أغلقوا الطرق بالإطارات المشتعلة في كربلاء.

وكانت الشرطة العراقية، أعلنت القبض على 5 أشخاص أثناء محاولتهم استهداف القوات الأمنية والمواطنين فى محافظة كربلاء الواقعة وسط العراق، وذكرت الشرطة العراقية، فى بيان أوردته قناة “السومرية نيوز” الإخبارية اليوم السبت، أن قوة من شرطة محافظة كربلاء تمكنت من إلقاء القبض على مجموعة مكونة من 5 أشخاص أثناء محاولتهم صنع قنابل “المولوتوف” لغرض استهداف القوات الأمنية وحرق المبانى والممتلكات العامة والخاصة والمواطنين فى وسط العراق.
وأشادت الشرطة، بتعاون مواطنى كربلاء فى القبض على المجموعة التى وصفت بـ”المخربة “، مشيرة إلى إحالة المجموعة للجهات القضائية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.
وأكدت أهمية تعزيز التواجد الأمنى فى كربلاء، لبسط الأمن والاستقرار فى المحافظة عقب أعمال العنف التى شهدتها أثناء عملية القبض على المخربين وسط البلاد.
وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال بالعراق، عادل عبد المهدى، قد أمر بتشكيل لجنة للتحقيق باستهداف المتظاهرين فى محافظة كربلاء الواقعة وسط البلاد، ذكرت ذلك قناة (السومرية نيوز) الإخبارية.
مشيرة إلى، أن هذا يأتى عقب إصابة 3 أشخاص بجروح فى اشتباكات اندلعت بين المتظاهرين والقوات الأمنية قرب مبنى مجلس محافظة كربلاء فى وسط العراق، من جانبه، قال المتحدث باسم القائد العام اللواء عبد الكريم خلف إن “مجموعة إجرامية فى كربلاء تستهدف المتظاهرين، مما تسبب بسقوط 3 جرحى”.
يذكر أن، أعمال العنف التى شهدتها التظاهرات فى أنحاء متفرقة من العراق أسفرت عن مقتل نحو 460 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح متفاوتة.
وكان مئات المحتجين أقدموا، على إغلاق الطرق المؤدية إلى محطة الكهرباء وأبنية حكومية وشوارع وجسور رغم تطبيق إجراءات حظر التجوال فى محافظة كربلاء جنوبى بغداد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا