الدلال يسأل وزير الدولة لشؤون البلدية

دسمان نيوز – وجه النائب محمد الدلال سؤالا الى وزير الدولة لشؤون البلدية وليد الجاسم، جاء فيه ان منافذ الدولة البرية والجوية والبحرية تعد من معالم الدولة وتعكس مدى حضارتها واهتمامها بالبيئة وهي الانطباع الأول للزائرين أو الأخير للمغادرين، واشتكى عدد من المواطنين من المنافذ المطلة والقريبة من منفذ ومركز النويصيب في جنوب البلاد حيث لاحظ المواطنون وجود مخلفات ملقاة على جانب الطريق، وكذلك الإهمال البالغ للمزروعات أو النخيل المقام دون اهتمام أو صيانة أو إزالة الأشجار والمزروعات الميتة أو المهملة وإزالة المخلفات الأخرى.

وطلب افادته بالتالي: ما هي الإدارة أو الجهة أو الوحدة المختصة بالصيانة ورعاية وصيانة المواقع الحدودية وبالأخص فيما يتعلق بإزالة المخلفات أو رعاية المزروعات القائمة أو إزالة الميت فيها أو تلك المتسببة في ضرر للطريق؟ وهل يوجد مشاريع صيانة لإزالة المخالفات والحرص على المظهر الحضاري للمنافذ الحدودية البرية وبالأخص منفذ النويصيب؟ وهل المشاريع قيد التنفيذ؟ وما هي أسباب استمرار المخالفات من مخلفات أو مظاهر غير حضارية؟ وهل يوجد في الوزارة مشاريع أو خطط للاهتمام بالمظهر الجمالي الحضاري للمنافذ البرية وبالأخص فيما يتعلق بنظافة الأراضي والطرق والمباني الحكومية وعلى الأخص القريبة من منفذ النويصيب؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا