رسائل مسربة من سجون الصين داخل ألعاب الأطفال

دسمان نيوز – اكتشفت الفتاة فلورانس ويدكوم، نداء استغاثة في رسالة من نزلاء أحد السجون الصينية، من خلال بطاقات أعياد الميلاد الخيرية التي تبلغ قيمتها 1.50 جنيه إسترليني، وتبيعها شركة «تيسكو».

وتضمنت الرسالة، نداء استغاثة من بعض السجناء داخل سجن «شانجهاي تشينج بو» في مدينة «شنجهاي» الصينية، حيث أكدوا احتجازهم وإجبارهم على القيام بالأعمال المختلفة دون أسباب، ودعت الرسالة منظمات حقوق الانسان الدولية إلى مساعدتهم بشكل عاجل.

ألقت الرسالة التي باعتها إحدى الشركات للفتاة صاحبة الـ 6 سنوات، في إطار جمع 300 ألف جنيه إسترليني، لبعض الجمعيات الخيرية في بريطانيا، الضوء على معاناة الآلآف داخل السجون الصينية، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

كانت المذكرة مرسلة إلى السجين السابق «بيتر همفري»، والذي احتُجز في السجن لمدة عامين، لإغضابه السلطات أثناء عمله في شنجهاي كمحقق في الاحتيال على الشركات.

وقال السجين السابق همفري: “إن أنشطتي أزعجت الحكومة الصينية، لقد سجنتني أنا وزوجتي الأمريكية يو ينجزينج، بتهم زائفة، ولم يسمع بها أحد قط في المحكمة”.

وبحسب السيد همفري، فإنه أثناء تواصله مع أحد السجناء بعد خروجه من السجن، أخبره أن السجناء أجبروا على حزم بطاقات وهدايا تيسكو لعيد الميلاد، لمدة عامين على الأقل، حيث يختارون تصميمات مختلفة، ويضعونها في صناديق ويختمونها، ثم ترسل في حاويات الشحن، وأشار همفري إلى انقطاع تواصله مع السجناء بعد الإجراءات المشددة التي تضاعفت في الآونة الأخيرة.

عثرت فلورنسا على البطاقة أثناء محاولة الكتابة عليها، ولكنها فوجئت بشخص ما قد كتبها بالفعل، ويقول والدها: “شعرت بصدمة شديدة عند رؤية الرسالة، ولكنني شعرت أيضًا بمسئولية نقلها إليّ «بيتر همفري» كما طلب كاتب الرسالة أن أفعل.

ومن جانبها قالت شركة تيسكو في بيان: “لقد صدمتنا الرسالة، قد يتم إيقاف أو تعليق الإنتاج في المصنع، حتى يتم التحقيق في هذا الأمر من قبل الخبراء، لن نسمح أن يؤثر شيء في سلسلة التوريد الخاصة بنا”.

وبحسب موقع الحكومة الصينية على الإنترنت يضم سجن «شانجاي شينج بو» الذي تم افتتاحه في عام 1994، أكثر من 500 ضابط، ويتم وضع المسجونين الذين لا تقل عقوبتهم عن 7 سنوات فيه.

الجديرة بالذكر أنه تم حذف أي إشارات تعلقت بكلمة «تيسكو» باللغة الصينية، وتم نشرها خلال الـ 24 ساعة الماضية من على شبكة الإنترنت، هذا الصباح.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا