وزارة الصحة تدرس تغيير آلية العمل المتبعة بأقسام العناية المركزة في المستشفيات

دسمان نيوز – كشفت مصادر صحية مطلعة أن وزارة الصحة تدرس تغيير آلية العمل المتبعة بأقسام العناية المركزة في المستشفيات، تنفيذاً لتوصية لجنة التحقيقات الطبية العليا في الوزارة، التي طالبت بتغيير الآلية التي أدت إلى اتخاذ قرارات غير واضحة تؤثر على سلامة المرضى.

وأكــــدت المصــــــادر لـ«الجريـــــدة» أن وكــــيـــل الوزارة د. مصطفى رضا، أحال إلى الوكيل المساعد للشؤون الفنية، د. عبدالرحمن المطيري، تقريرين أنجزتهما اللجنة العليا للتحقيقات الطبية، وتضمنا مجموعة من الملاحظات والتوصيات التي تمس سلامة المرضى في أقسام العناية المركزة في المستشفيات، رصدتها اللجنة من خلال التحقيقات التي أجرتها بشأن شكاوى تتعلق بأخطاء طبية، وطالبت اللجنة بالعمل على تفادي أوجه القصور في العناية الطبية مستقبلا.

وأوضحت أن الوكيل المساعد للشؤون الفنية قام بتحويل تلك الملاحظات والتوصيات إلى رؤساء مجالس الأقسام الفنية في المستشفيات لعمل اللازم حيالها.

وأشارت المصادر إلى أن توصيات لجنة التحقيقات الطبية العليا تضمنت أيضا مرور رؤساء الأقسام الاستشاريين على المرضى، وتدوين الملاحظات والرعاية أثناء الإجازات والخفارات، والتعاون بين التخصصات المختلفة لرعاية المرضى، مضيفة أن اللجنة أوصت باستحداث سياسة مشتركة بين قسمي العناية المركزة وجراحة الأنف والأذن والحنجرة حول عملية الشق الحنجري، وتحديد مسؤولية كل قسم عن هذه العملية.

وكانت لجنة التحقيقات العليا في الوزارة، التي يرأسها وزير الصحة الأسبق د. عبدالوهاب الفوزان، أصدرت عدداً من التوصيات حذرت فيها من آلية العمل المهددة لسلامة المرضى في أقسام العناية المركزة، ودعت الى تغيير تلك الآلية, وتوضيح آلية نقل المريض من وإلى العناية المركزة، وتفعيل آلية آمنة لنقله, وملاحظة المريض في العناية المركزة قبل نقله إلى الجناح مدة 24 ساعة بعد تحسن حالته, بالإضافة إلى أهمية توثيق حالة المريض بصورة يومية وواضحة في الملف الطبي. كما طالبت التوصيات باستحداث سياسة مشتركة بين قسمي العناية المركزة وجراحة الأنف والأذن والحنجرة حول عملية الشق الحنجري، وتحديد مسؤولية كل قسم عن هذه العملية، والعمل على توفير نظام الاستدعاء العاجل للأطباء، لطلب المساندة والدعم في الحالات الحرجة لكل التخصصات في جميع المستشفيات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا