لا انتشار لعدوى المستشفيات الفيروسية

دسمان نيوز – أكد مدير إدارة منع العدوى في وزارة الصحة د.أحمد المطوع عدم وجود أي انتشار لعدوى المستشفيات الفيروسية داخل الكويت، كما أشيع مؤخرا حسب رسائل تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المطوع في تصريح له «حرصا منا على طمأنة المجتمع الكويتي نؤكد انه ليس هناك أي انتشار لعدوى المستشفيات الفيروسية داخل المستشفيات بالكويت، ونحن كفرق منع العدوى نرصد أي التهابات مكتسبة داخل المستشفيات».

وأضاف «بمقارنة الأرقام المسجلة داخل الكويت بأكثر من ٥٠٠ عناية مركزة حول العالم نطمئنكم بأن أرقامنا اقل بكثير من تلك الأرقام المنشورة عالميا. كما نؤكد للجميع ضرورة أخذ المعلومات من المواقع الرسمية.

وجاءت المؤشرات حسب الأرقام المسجلة في عناية البالغين في التهاب المسالك بالكويت تبلغ ١.٨٨% بينما المعدل العالمي ٤.٧٨%، وعناية الأطفال الالتهاب الرئوي بالكويت تبلغ ١.٨٢% بينما عالميا تبلغ ١١.٨%. اما عناية الخدج بالتهابات الدم فإن النسبة بالكويت تبلغ ٦.٤٥% بينما عالميا تبلغ ١٢.٧%.

من جانب آخر، ردت وزارة الصحة على المقطع المنشور على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر فيه مواطن يروي حادثة حصلت أمامه في قسم حوادث الباطنية في مستشفى العدان، مدعيا عدم وجود سرير شاغر لإحدى الحالات التي كانت موجودة في نفس وقت تواجده، مدعيا أنها كانت على وشك الولادة، وأكدت الوزارة أن حالات الولادة يتم التعامل معها في قسم حوادث النساء والولادة وليس في حوادث الباطنية، مشيرة إلى أنه في الحالات النادرة التي تتواجد فيها المريضة الحامل في حوادث الباطنية فإنه يتم استدعاء أطباء الولادة المختصين ليتم نقلها لغرف الوضع بصفة عاجلة، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم السماح بدخول الرجال حوادث النساء والولادة، ولا غرف ملاحظة النساء في حوادث الباطنية.

وأوضحت الوزارة أن حالات الولادة تعد من الحالات الطارئة التي يتم دخولها إلى غرف الوضع دون تأخير، ولم يحدث أن تم التقصير في تقديم خدمة الرعاية الطبية اللازمة لإحدى حالات الولادة، ودعت الوزارة إلى تحري الدقة في النشر والنقل واتباع القنوات الرسمية لإيصال الشكاوى وفق الأطر القانونية.

إلى ذلك، نفت إدارة مستشفى مبارك، صحة «الصورة المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي لأحد الكراسي المتحركة، والذي يظهر بصورة غير صالحة للاستخدام الآمن»، مشيرة إلى أن جميع الكراسي المتحركة في المستشفى يجرى عليها التجديد المستمر والصيانة الدورية، لضمان أعلى درجات السلامة والاستخدام الآمن لها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا