فريق الشفاء الإنساني أجرى كشفا طبيا وعمليات جراحية عدة للاجئين السوريين

دسمان نيوز – أجرى فريق الشفاء الإنساني الكويتي، أمس، كشفا طبيا وعمليات جراحية عدة للاجئين السوريين بمستشفى “سيفجي” في بلدة “ريحانلي” التابعة لمدينة “هطاي” جنوب تركيا، التي تستضيف 457 ألف لاجئ سوري.

وقال عضو الفريق د. علي العلندا، لـ “كونا”، إن استشاري جراحة عظام اليد د. حسام بشير أجرى عددا من العمليات بينها حالة شلل الضفيرة العضدية، بسبب انهيار منزل على شخص، مما أدى الى شلله منذ حوالي خمسة أشهر، مضيفا أن الفريق الكويتي أجرى تطعيما عصبيا للمريض.

وأضاف العلندا أنه في الحالة الثانية‏ تم نقل أوتار لتمكين مريض سوري من مسك الأشياء واستخدام اليد، بعد معاناة من شلل بعضلات اليد، مما منعه من استخدام يده، كما أجرى الفريق عملية نقل لعصب بالذراع لعلاج شلل باليد، نتيجة شلل الضفيرة العضدية أيضا.

وأوضح أن الفريق أجرى عملية لنقل العضلة الصدرية إلى عضلة الكوع لتمكين مريض آخر يعاني شللا كاملا بالطرف العلوي، ولا يستطيع استعمال يده في حين أجرى عملية ترقيع للجلد وتحرير للمفاصل وللأصابع وتثبيتها بالمسامير العظمية لمساعدة مريض آخر على الحركة كان يعاني حروقا متعددة بالجسم وتشوهات وانحرافا شديدا بالأصابع.

وذكر أن استشاري جراحة المسالك البولية د. فيصل الهاجري أجرى 11 عملية، إحداها لمريض سوري يبلغ من العمر 26 عاما تعرّض لقصف أصيب على أثره بالنخاع الشوكي فتأثر الجهاز البولي وتم علاجه.

وقال إن استشاري الجراحة العامة والأورام والمناظير د. وليد بوحيمد أجرى عمليات جراحية لثلاثة مرضى بالمرارة وورم بالكتف واستئصال مرارة، في حين أجرى استشاري جراحة الحروق والتجميل د. إبراهيم أحمد 11 عملية ما بعد الحروق من بينها اثنتان مع الهاجري وواحدة مع بشير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا