ناسا تلتقط صورة للسماء تظهر بها كلوحة فنية

دسمان نيوز – التقطت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” صورة لظاهرة مناخية نادرة، تظهر فى السماء ما يشبه اللوحة الفنية المتقنة بألوان زاهية، فوق منطقة تاندالين غربي السويد، وتدعى ظاهرة “سحاب الستراتوسفير القطبى” التى تعرف أيضا بـ”أم السحب المتلألئة” أو “السحب الصدفية”.
و”سحاب الستراتوسفير القطبى” ظاهرة فيزيائية، تظهر السطوح بألوان مختلفة عندما يتم تغيير الزاوية التى ينظر إليها.
1b4548c7-16b0-4a50-8dfc-ddc44b9282e0
842d03a4-1c66-439f-ab44-6bf08032f37e
وقالت “ناسا” إن هذه السحب “من الأمور التى يصعب نسيانها” عند رؤيتها، وتتكون فوق ارتفاعات شاهقة لا تقل عن 15 ألف متر، فى فصل الشتاء، وفقا لموقع “سكاي نيوز”.
والسحب لا تتكون فى العادة السحب فى طبقة ستراتوسفير الجوية، لكن بسبب البرد الشديد فى الشتاء، يمكن أن يتكون عدد منها في هذه الطبقة، كما تميل “السحب الصدفية” إلى الظهور فى غضون ساعتين بعد غروب الشمس، وتظهر كطبقات خفيفة وتظهر بألوان زاهية فى سماء الليل.
f84cf01e-7ded-47e8-8c85-525664c01792
كما أعلنت وكالة ناسا هذا الأسبوع عن اكتشاف مذهل، وذلك بعدما اكتشفت كوكبًا يدور حول شمسين، حيث كان هذا أول اكتشاف من نوعه يقوم به القمر الفضائى الجديد لصيد الكوكب التابع للفضاء والمعروف باسم TESS، لكن الأمر الأكثر بروزًا هو أنه تم العثور عليه من قبل طالب فى المدرسة الثانوية يعمل كمتدرب فى ناسا، وذلك خلال يوم تدريبه الثالث فقط، وهو الأمر الذى يعتبر بمثابة ضربة حظ كبيرة للمراهق الصغير.
وبحسب موقع مترو البريطانى، فقال وولف كوكير، البالغ من العمر 17 عامًا: “كنت أبحث من خلال البيانات عن كل شيء كان المتطوعون يصفونه بأنه ثنائي الكسوف، وهو نظام يدور حوله نجمان حول بعضهما البعض، ومن وجهة نظرنا يكسيان بعضهما البعض كل مدار”، وأضاف: “بعد حوالي ثلاثة أيام من التدريب رأيت إشارة من نظام يسمى TOI 1338، في البداية اعتقدت أنه كان كسوفًا للنجوم، لكن التوقيت كان خطأ، لقد تحول هذا إلى كوكب، وقد أطلقت على هذا الكوكب الجديد اسم TOI 1338 b، وبالنسبة للنظام الذي يسكنه – فهو على بعد حوالي 1300 سنة ضوئية من الأرض، كما أن الكوكب هو 6.9 أضعاف حجم الأرض – مما يضعه في مكان ما بين نبتون وزحل، كما أنه من غير المرجح أن تحافظ على حياة غريبة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا