رئيس حكومة إيطاليا يحذر أردوغان

دسمان نيوز – أعرب رئيس حكومة الإيطالية جوزيبى كونتى عن قلقه الشديد إزاء التصعيد المستمر على الساحة فى ليبيا،  وذلك عند التقاءه القائد العام للجيش الوطنى الليبى المشير خليفه حفتر فى مقر الحكومة، بقصر “كيجى”، حسبما قالت وكالة “آكى” الإسبانية.

وأضاف بيان أصدرته الحكومة الإيطالية أن ” كونتى أكد خلال لقائه الجنرال حفتر، لدى إشارته الى المخاطر التى تهدد استقرار المنطقة بأسرها، أن الحل الوحيد المستدام هو الحل السياسى”.

وذكر البيان أنه “خلال الاجتماع مع المشير حفتر، علق الرئيس كونتى على الجوانب البارزة للبيان المشترك الذى صدر فى نهاية الاجتماع بين الرئيسين الروسى فلاديمير بوتين والتركى رجب طيب أردوغان، حيث تمت دعوة الأطراف المعنية بالصراع الليبى لتحقيق وقف سريع لإطلاق النار”.

ووجه كونتى، تحذيرًا شديد اللهجة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، من مغبة التدخل العسكرى فى ليبيا، مؤكدا رفض بلاده لأى عمل عسكرى تقوم به أنقرة ضد ليبيا .

وقال كونتى إن التدخل العسكرى لن يساعد فى حسم الأمور على الأرض، بل سيدفع بالأزمة الليبية نحو مزيد من التصعيد – وذلك فى إشارة إلى التصريحات التركية المتواترة بشأن احتمال إرسال قوات ومرتزقة إلى ليبيا.

وأكد رئيس الوزراء الإيطالى أن بلاده ترفض أى تدخل عسكرى فى ليبيا، داعيا إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية من أجل التوصل إلى حل سياسى للأزمة الليبية.

ووصل رئيس المجلس الرئاسى فائز السراج فى وقت سابق اليوم إلى بروكسل للقاء الممثل السامى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبى جوزيف بوريل، ورئيس البرلمان الأوروبى ديفيد ساسولى.

وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين قال لكونتى فى وقت سابق، إن الوضع في ليبيا يجب أن يحل سلمياً، حيث أن موسكو كانت أعلنت أن تدخل طرف ثالث فى الشأن الليبى لن يساعد فى إيجاد حل للأزمة البلاد، معربة عن ترحيبها بالجهود التى تهدف إلى مساعدة الليبيين فى التوصل إلى حل .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا