أفضل وقت للحصول على تطعيم الأنفلونزا؟

دسمان نيوز – يساعد تطعيم الأنفلونزا على تقوية مناعتك لسلالات الأنفلونزا التي يعتقد الخبراء أنها ستكون الأكثر انتشارًا في موسم الأنفلونزا، ويقلل تطعيم الأنفلونزا من خطر الإصابة بالأنفلونزا بحوالي 50 %، وفقاً لما ذكره موقع allinahealth، فى هذا التقرير نتعرف على أفضل وقت للحصول على تطعيم الأنفلونزا.

وهناك عدة عوامل يمكن أن تحدد فعالية تطعيم الأنفلونزا، بما في ذلك التوقيت، حيث أنه عادة تبدأ حالات الإصابة الأولى بالأنفلونزا في أكتوبر، ويبلغ الموسم ذروته من ديسمبر إلى مارس.

تطعيم الانفلونزا 1تطعيم الانفلونزا 

متى يمكن الحصول على لقاح الأنفلونزا؟

 

لمنع الأنفلونزا الموسمية، فإن أفضل وقت للحصول على تطعيم الأنفلونزا هو في شهر أكتوبر، وذلك للأسباب التالية:

1جسمك يحتاج إلى وقت لبناء الأجسام المضادة، يجب أن تحصل على التطعيم قبل بدء انتشار الأنفلونزا، ويستغرق الأمر حوالي أسبوعين بعد أن تبنى الأجسام المضادة التي تحميك من الأنفلونزا لتتطور في الجسم.

2بناء الحماية لموسم الأنفلونزا بالكامل إذا حصلت على التطعيم مبكراً، فقد تتراجع المناعة قبل انتهاء موسم الأنفلونزا.

3إذا انتظرت طويلاً، فقد يكون الأوان قد فات للتطعيم، إذا انتظرت حتى تنتشر الأنفلونزا قبل التطعيم، فقد تتعرض لفيروس الإنفلونزا قبل أن تقوى مناعة جسمك.

إذا كان لديك أطفال صغار يتلقون لقاح الأنفلونزا لأول مرة، فمن المهم بشكل خاص الحصول عليها في وقت مبكر، ذلك لأنهم سيحتاجون إلى جرعتين ، أربعة أسابيع متباعدة.

السبب الوحيد لتأخير الحصول على لقاح الانفلونزا هو بسبب المرض، إذا كنت مريضًا بحمى (وليس فقط نزلة برد)، فانتظر حتى تشفى من الحمى قبل الحصول على لقاح الأنفلونزا.

تطعيم الانفلونزا الموسميةتطعيم الانفلونزا الموسمية

الآثار الجانبية لتلقى لقاح الأنفلونزا

 

الآثار الجانبية لتطعيم الأنفلونزا بسيطة وتشمل: وجع أو احمرار أو تورم في مكان الحقن، وقد يعاني بعض الأشخاص من صداع أو حمى أو غثيان أو آلام في العضلات.

هذه الآثار عادة ما تكون خفيفة وتزول من تلقاء نفسها في غضون بضعة أيام.

 العديد من هذه الآثار الجانبية الخفيفة هي علامات على أن الجهاز المناعي لجسمك يستجيب للقاح للحماية من الأنفلونزا.

يمكن أن تحدث آثار جانبية نادرة ولكن إذا كان هناك رد فعل تحسسي، يحدث تفاعل الحساسية عادة في غضون ساعات قليلة بعد تلقي الحقن، تشمل الأعراض مشاكل في التنفس ، وتورم حول الشفاه أو العين، طفح جلدى يشبه خلايا النحل، وضعف ونبضات سريعة في القلب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا