المطير استشهد بكلمة المرحوم عبدالعزيز الصقر امام مؤتمر جدة الشعبي لتأكيد التفاف الشعب الكويتي حول الاسرة الحاكمة

دسمان نيوز – استشهد النائب محمد المطير بكلمة المرحوم عبدالعزيز الصقر امام مؤتمر جدة الشعبي فى اكتوبر 1990 لتأكيد التفاف الشعب الكويتي حول الاسرة الحاكمة وضرورة اقرار المصالحة الوطنية.

وقال المطير في كلمة له في جلسة مجلس الأمة امس: العم عبدالعزيز الصقر رحمه الله قال احسن الجمل في السياسة التي قيلت في الحاكم والمحكوم ومثلت بدوا وحضرا وشيعة وسنة في المؤتمر الشعبي في جدة عندما قال ان مبايعة الكويتيين لآل الصباح لم تكن يوما موضع جدل لتؤكد ولا مجال نقد كي تتجدد ولا ارتبطت بموعد كي تمدد بل كانت تعاونا قائما واتفاقًا واستمرت محبة واتساقًا وتكرست دستورًا وميثاقًا فهذا شعور الشعب الكويتي كله تجاه ال صباح.

وأضاف المطير: كلام العم عبدالعزيز الصقر في المؤتمر الشعبي هو شعور كل كويتي ويمثل الشعب، ونحن ملتفون حول سمو الامير ولابد من المصالحة الوطنية ونحن نمد يد التعاون والشعب اثبت مرارًا وتكرارًا حبه للأمير وولي العهد والاسرة وليس من صالح احد اضعاف الاسرة، فإن سقطت الاسرة سقطت الكويت والعكس صحيح واقول لكم: انتم لا تسوون شيئا من غيرنا ونحن ايضا وعليكم التصالح مع الشعب لنواجه الاخطار الإقليمية يدا واحدة وعلى الخالد مسؤولية كبيرة في حفظ اركان الدولة.

وقال المطير ان الخطاب الاميري كان مفترضا ان يوجه للحكومة السابقة برئاسة الشيخ جابر المبارك لكن استقال وشكلت حكومة صباح الخالد، مشيرا الى ان الشعب الكويتي كان يتطلع الى نهج جديد للحكومة بعدما اعطي الخالد الفرصة الكاملة للتشكيل في مدة تفوق أربعين يوما وكنا ندافع عنه في الديوانيات ولم نصرح بالاستعجال لكن بالنهاية اتت حكومة الصدمة.

واضاف ان الاستجواب الذي قدم كان اسرع استجواب ومن يلام الخالد وليس النواب حيث كان عليه حسن الاختيار ومعرفة تاريخ وزرائه في ظل الاحداث الإقليمية.

وتابع المطير: هناك استحقاقات ستكون أساس التعاون مع رئيس الوزراء اولها العفو الشامل عن الشرفاء المهجرين الذين حاربوا الفساد في قاعة عبدالله السالم بينما سيئ الذكر وامثاله يناقشون ويقرون القوانين.

وزاد المطير: اقول لصباح الخالد بداية التعاون معك العفو الشامل واقول للنواب لابد ان تحاربوا الفساد من خلال العفو وان توفوا بالوعود تجاه اخوتكم المهجرين وواجب الشعب الوقوف مع هؤلاء والتصويت على القانون والذي حددنا له يوما وبانتظار تقرير التشريعية ونحن في وضع إقليمي صعب نحتاج لتضافر الجهود.

واكد المطير: نحن ملتفون حول صاحب السمو ولا نحتاج الى التذكير فمنذ ايام ماكان البعض في ايام الرخاء يهدمون البلد كان الشعب الكويتي ملتفا حول سمو الامير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا