مؤشرات بورصة الكويت سجلت ارتدادا واضحا

دسمان نيوز – سجلت مؤشرات بورصة الكويت ارتدادا واضحا خلال تعاملاتها أمس، وربح مؤشرا السوق العام والأول بنسبة كبيرة دارت حول نقطة مئوية، بينما تراجع مؤشر السوق الرئيسي، وارتفع مؤشر البورصة العام بنسبة 0.91 في المئة تعادل 55.4 نقطة، ليقفل على مستوى 6129.84 نقطة وبسيولة كبيرة قاربت 46.5 مليون دينار، تداولت 163.3 مليون سهم عن طريق 8240 صفقة تم خلالها تداول 130 سهما، ربح منها 70 سهما، بينما خسر 41 فقط، واستقر 19 دون تغيّر. وكانت المكاسب الكبيرة من نصيب مؤشر السوق الأول الذي ارتفع بنسبة 1.3 في المئة هي 87.5 نقطة، ليقفل على مستوى 6808.8 نقاط، وبسيولة كبيرة كذلك تجاوزت 41 مليون دينار بقليل، تداولت 74.5 مليون سهم عن طريق 5102 صفقة، وربح 13 سهما من بين الأسهم الـ 19 المتداولة في السوق، وهي كل مكوناته، وتراجع 4 أسهم، بينما ثبت سهمان دون تغيّر.

وسار مؤشر السوق الرئيسي عكس الاتجاه، حيث خسر نسبة 0.24 في المئة هي 11.29 نقطة، ليقفل على مستوى 4786.52 نقطة، وبسيولة متواضعة بالكاد بلغت 5.3 ملايين دينار تداولت 88.7 مليون سهم عن طريق 3138 صفقة، وتم تداول 111 سهما في السوق الرئيسي، ربح منها 57 سهما، وخسر 37 وثبت 17 دون تغير.

ارتدادة أقوى

واصلت مؤشرات بورصة الكويت وأسهمها القوية المحاولة للارتداد، التي بدأتها خلال جلسة يوم الاثنين، لتنجح أمس في استعادة نسبة واضحة من خسائر جلسة الأحد، خصوصا أسهم قطاع المصارف الذي ربحت جلّ أسهمه في السوق الأول، وتركزت التعاملات على الأسهم الثقيلة، مثل بيتك ووطني وأهلي متحد وزين، لتحقق ارتفاعات واضحة بلغت في بعضها 1.5 بالمئة، كما استعاد سهم صناعات نسبة 2 في المئة من سعره، ونشطت أسهم المباني وأجيليتي وزين، وكان اللون الأحمر من نصيب هيومن سوفت والمتكاملة وبوبيان بتروكيماويات وميزان، لينتهي المؤشر على اللون الأخضر الفاقع، مستعيدا ثلث خسائر جلسة الأحد.

وكان أداء المؤشر في السوق الرئيسي بعكس الأداء العام، حيث ارتفاع نسبة كبيرة من الأسهم المتداولة التي بلغت 57 سهما بفارق 20 سهما عن الأسهم الخاسرة، غير أن خسارة بعض الأسهم ذات القيم الكبيرة وبنسب واضحة مثل نابيسكو وقابضة كويتية مصرية وسكب وبورتلاند وسينما وأسيكو ومواضي، وجميعها بأسعار أكبر من قيمتها الاسمية، وبعضها دينارية لتؤثر على اتجاه المؤشر وتحوله للون الأحمر بالرغم من عدد الأسهم الرابحة الكبيرة، لكن معظمها من الأسهم ذات الأسعار الصغيرة لم يكن بينها سوى إس تي سي وسفن وآلافكو من بين الأسهم التشغيلية ذات الأسعار الكبيرة، لتنتهى الجلسة متباينة خضراء على مستوى مؤشري السوق الأول والعام وحمراء في الرئيسي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا