تطورات إيجابية لسفارة الفلبين

دسمان نيوز – علمت “الجريدة” من شهود عيان، خلال مراجعتهم السفارة الفلبينية، أمس، لبحث إمكان عودة عاملاتهم المنزليات الى الكويت لشمولهنّ ضمن قرار الحظر، أن السفارة وعدت عددا من الكفلاء الكويتيين بتطورات جديدة تشمل قرار الحظر الجزئي الحالي خلال الأسبوعين المقبلين، والتي قد تشهد انفراجة في عودة عاملاتهم مجددا الى الكويت.

وبالتزامن، واصلت الفلبين قرار الحظر الجزئي الحالي لعمالة بلادها لدى الكويت، والذي شمل حالات جديدة، وفق مصادر على صلة بهذا الملف، حيث منعت مانيلا عددا من الحالات الراغبة في العودة للعمل الى الكويت، ومن ضمنها العاملات اللاتي تم تحويل إقاماتهن من كفيل الى آخر، حتى وإن كانت لديها إقامة سارية على الكفيل الجديد، في حين أن العمالة المنزلية المرتبطة بالكفلاء الذين طلبوا العمالة المنزلية على اسمهم دون تحويلها، فهنّ غير مشمولات بقرار الحظر.

وأضافت أن العاملات المقيمات في الفلبين حاليا والمنتهية عقودهن، والراغبات في تجديدها لدى كفلائهن الكويتيين ذاتهم، يندرجن ضمن قرار الحظر الجزئي الحالي، لافتة في الوقت ذاته إلى أن الطلبات الجديدة للعاملات الفلبينيات اللاتي لم يأتين للعمل في الكويت سابقاً، والراغبات في العمل بعد تاريخ قرار الحظر الجزئي الصادر في 3 الجاري، يشملهن القرار.

منع المغادرة

وأشارت المصادر الى أن الحكومة الفلبينية منعت، حتى أمس، جميع الحالات سالفة الذكر من الحصول على الشهادات التي تمكّنهن من مغادرة بلادهن للعمل في الكويت حتى إشعار آخر.

وأوضحت أن حكومة الفلبين تدرس استثناء عدد من الحالات المشمولة في قرار الحظر، لا سيما العاملات اللاتي عملن لسنوات طويلة في الكويت لإعادة النظر في طلبات عودتهن الى الكويت، وعدم شمولهنّ بالمنع، وهو أمر قيد الدراسة، وخاصة بالنسبة الى اللاتي تم تجديد إقامتهن لأكثر من مرّة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا