«بيتك»: زيادة سنوية 4.7%… و«الشخصية» تمثل 42.5% بقيمة 16.3 ملياراً

دسمان نيوز – ارتفع الائتمان الممنوح من القطاع المصرفي الكويتي في أكتوبر الماضي بنسبة 4.7 في المئة، وفق آخر بيانات صادرة عن بنك الكويت المركزي، إذ تجاوز الائتمان الممنوح حاجز 38.3 مليار دينار، مقابل 36.6 ملياراً في أكتوبر 2018، في الوقت الذي مازالت الودائع تنمو بمعدلات محدودة، تصل إلى 1.2 في المئة على أساس سنوي.

وحسب تقرير صادر عن بيت التمويل الكويتي (بيتك)، ارتفع إجمالي الائتمان الممنوح بنحو 0.7 في المئة على أساس شهري، مقارنة بـ 38.1 مليار دينار في سبتمبر 2019.

وسجلت أرصدة التسهيلات الائتمانية الشخصية أعلى ارتفاع سنوي من حيث القيمة بنحو 779 مليون دينار بنسبة 5 في المئة مقارنة بأكتوبر 2018، وبلغ حجمها 16.3 ملياراً، يليها الائتمان الممنوح إلى قطاعَي العقار والإنشاء بنمو بلغ 744 مليوناً نسبته 7.4 في المئة، مقترباً من 10.6 مليارات، يليه من حيث قيمة النمو قطاعات أخرى بقيمة نمو 213 مليون دينار بنسبة 8 في المئة، حين بلغت نحو 2.9 مليار دينار (تمثل 7.5 في المئة من إجمالي الائتمان)، ثم قطاع الصناعة بنمو 88 مليون دينار بنسبة 4.4 في المئة، متخطياً 2.1 مليار دينار (تمثل 5.5 في المئة من إجمالي الائتمان)، وارتفع الممنوح لقطاع الزراعة وصيد الأسماك بنحو 3.6 ملايين بنسبة نمو استثنائية 21.3 في المئة.

وتراجعت على أساس سنوي التسهيلات الموجهة لقطاع النفط الخام والغاز وإلى قطاع التجارة، وإلى قطاع المؤسسات المالية غير البنوك وإلى قطاع الخدمات العامة أيضاً، وبلغت قيمة التراجع نحو 20 مليون دينار و78 مليوناً و28.8 مليونا و1.9 مليون على التوالي، بنسبة تراجع بلغت 0.01 في المئة و1.4 في المئة و4.2 في المئة و2.6 في المئة على التوالي.

وتشكل حصة التسهيلات الائتمانية الشخصية في أكتوبر الماضي 42.5 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح دون تغير ملحوظ عن حصتها البالغة نحو 42.4 في المئة إلى إجمالي الائتمان في أكتوبر 2018، في حين ارتفعت حصة الائتمان الممنوح لقطاعي العقار والإنشاء إلى 28 في المئة من إجمالي الائتمان، مقارنة بـ 27.3 في المئة لنفس الشهر من 2018، وبالتالي ارتفعت حصة القطاعات الثلاثة الى 70.6 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح مقابل 69.7 في المئة لنفس الشهر من 2018.

التسهيلات الائتمانية الشخصية

وتمثل التسهيلات المقسطة الحجم الأكبر من التسهيلات الائتمانية الممنوحة للأفراد، وتمنح لتمويل حاجات غير تجارية، خصوصاً شراء أو ترميم السكن الخاص، وتراجعت حصتها إلى 73.1 في المئة من التسهيلات الشخصية في أكتوبر 2019 مقارنة بـ 75 في المئة في أكتوبر 2018. وفي الترتيب الثاني من حيث حجم التمويل الموجه لشراء أوراق مالية تأتي التسهيلات الشخصية التي تمنح بغرض شراء أوراق مالية، إذ ارتفعت حصتها إلى 16.1 في المئة مقابل 15.9 في المئة من إجمالي التسهيلات الائتمانية الشخصية في أكتوبر 2018.

وثالثا يأتي التمويل الاستهلاكي الذي يشكل 8.4 في المئة من التسهيلات الائتمانية الشخصية في أكتوبر 2019 أعلى من 6.6 في المئة في أكتوبر 2018، وهي تمنح للعميل لتمويل حاجاته الشخصية التي تغطي نفقات التعليم والعلاج وكذلك احتياجاته من السلع المعمرة. وقد حافظت حصة القروض الشخصية الأخرى على حصتها في أكتوبر 2019 البالغة نحو 2.5 في المئة. وتجاوزت التسهيلات الائتمانية المقسطة حوالي 11.9 مليار دينار بزيادة 2.3 في المئة على حجمها في أكتوبر 2018. أما على أساس شهري فقد ارتفعت بحدود 0.4 في المئة مقارنة بسبتمبر 2019.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا