لا صحة لمنع عودة الفلبينيات المجازات إلى الكويت

دسمان نيوز – قال رئيس مجلس إدارة شركة الدرة لاستقدام العمالة المنزلية فهد الكشتي إن الكويت مازالت تربطها علاقات متينة مع الجانب الفلبيني بشأن جلب العمالة المنزلية للعمل الكريم في الكويت.

وأضاف الكشتي لـ”الجريدة”، أمس، أن شركة الدرة على تواصل مستمر مع الجانب الفلبيني للوقوف على الحظر الجزئي للعمالة الجديدة فقط، بدءاً من 3 يناير الجاري، نافياً في الوقت ذاته صحة ما يشاع في وسائل الإعلام عن منع الفلبين عودة العمالة المنزلية التي تقضي اجازاتها في مانيلا، رغم سريان عقودها مع كفلائها الكويتيين.

وأوضح أن قرار الحظر الفلبيني أوقف العمالة المنزلية الجديدة فقط، التي ترغب بالعمل في الكويت، بعد الساعة الخامسة عصراً بتوقيت مانيلا بتاريخ 3 يناير، ومَن هن قبل ذلك لا مانع أمامهن من العمل في الكويت وفق القرار الصادر من الحكومة الفلبينية.

وأكد أن “الدرة” لم تتوقف، وهي تقوم منذ توليه مهامه رئيساً لمجلس إدارتها بالتنسيق المستمر والمباشر مع وزارة الخارجية والهيئة العامة للقوى العاملة لفتح قنوات تواصل مع دول آسيوية لتوفير العمالة المنزلية اللازمة للمواطنين.

ولفت الكشتي إلى ان الكويت ينعم مواطنوها بحياة كريمة وبظروف معيشية راقية تجعل الكثير من الدول تستحسن العمل معهم، مستنكراً الحادثة الأليمة لوفاة إحدى العاملات من الفلبين، والتي لا تمثل ولا تعكس أخلاق الكويتيين الطيبين، مؤكداً أن هذا الأمر مازال ينظر بالقضاء، والقانون فوق الجميع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا