العتيبي ثمن رسالة الحكومة المدرجة على بند الرسائل الواردة للجلسة القادمة

دسمان ينوز – ثمن النائب خالد العتيبي رسالة الحكومة المدرجة على بند الرسائل الواردة للجلسة القادمة والتي تطالب فيها بتخصيص ساعتين من كل جلسة شهريا لمناقشة موضوعات تتعلق بالأشغال والطرق والرعاية السكنية والصحة والتعليم.

وقال العتيبي: على الرغم من انها خطوة في الاتجاه الصحيح لكنها جاءت متأخرة وكان من المفترض ان تبادر بها الحكومة منذ دور الانعقاد الأول.

وزاد: لدي ملاحظتان على رسالة الحكومة الأولى أن الساعتين اللتين ستخصصان للمناقشة لا بد أن تكونا من خارج زمن الجلسة الأصلي، وعليه لا بد من إضافة ساعتين إلى عمر الجلسة لمناقشة القضية لتنتهي المناقشة في الرابعة أو الخامسة بدلاً من انتهاء الجلسة في الثانية ظهرا، على ان يخصص وقت الجلسة الفعلي لمناقشة جدول الاعمال المتخم بالقوانين والطلبات الأخرى المدرجة على قوائم الانتظار.

وفيما يتعلق بالملاحظة الثانية اعتبر العتيبي انه ضد حصر قضايا المناقشة في موضوعات محددة وفقا لرؤية الحكومة كما جاء في الرسالة، قائلا: هناك العديد من الموضوعات والقضايا التي يجب ان تناقشها الحكومة معنا بخلاف الموضوعات الواردة بالرسالة والتي حددتها الحكومة ومنها التركيبة السكانية، وقضية الازدحام المروري، والحريات وقضايا التعبير، وغيرها من القضايا الأخرى التي ننتظر موقف الحكومة لكي نتبادل الآراء معها ونخرج بصيغة محددة تخدم هذه القضايا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا