رسميا.. الهاشل رئيساً لمجلس إدارة المؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة لعام 2020

دسمان نيوز – اختار مجلس إدارة المؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة محافظ بنك الكويت المركزي د.محمد الهاشل، رئيسا له لعام 2020، ومحافظ مصرف قطر المركزي الشيخ عبدالله آل ثاني، نائبا للعام نفسه، اعتبارا من الأول من يناير 2020.

وأعلن مجلس الإدارة عن هذه التعيينات الجديدة في اجتماعه الثالث والعشرين الذي عقد في 25 نوفمبر 2019 في كوالالمبور، ماليزيا.

ويتولى د.محمد الهاشل منصب رئيس اللجنة التنفيذية للمؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة منذ 2016، وهي الجهة المنوط بها الإشراف على أعمال المؤسسة، وهو المحافظ المناوب للكويت لدى كل من صندوق النقد الدولي وصندوق النقد العربي.

والهاشل عضو في عدد من المجالس العليا في الكويت مثل عضو المجلس الأعلى للبترول، وعضو مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، ورئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية، ورئيس مجلس إدارة المجلس النقدي الخليجي، إلى جانب عضويته في عدد من المؤسسات الإقليمية والدولية منها المجموعة الاستشارية الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمجلس الاستقرار المالي، ومجلس إدارة مجلس الخدمات المالية الإسلامية.

قبل أن يصبح محافظا لبنك الكويت المركزي، تولى الهاشل عددا من المناصب القيادية والتنفيذية، حيث شغل منصب نائب محافظ بنك الكويت المركزي، ومن قبله المدير التنفيذي لقطاع الرقابة ومدير إدارة الرقابة المكتبية في بنك الكويت المركزي. وقبل ذلك، عمل أستاذا في كلية إدارة الأعمال في جامعة الكويت، وهو يحمل درجة الدكتوراه في التمويل.

أما الشيخ عبدالله آل ثاني فقد تولى منصب محافظ مصرف قطر المركزي منذ مايو 2006، بعد أن بدأ مسيرته المصرفية في 1981، حيث شغل منصب نائب المحافظ خلال الفترة 1990-2001، وشغل بعد ذلك منصب رئيس ديوان المحاسبة خلال الفترة 2001-2006، قبل أن يتولى منصبه الحالي. كما يشغل كذلك منصب رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم مركز قطر للمال منذ مارس 2012 ورئيس هيئة قطر للأسواق المالية ورئيس لجنة الاستقرار المالي والرقابة على المخاطر في قطر.

وقد تولى آل ثاني رئاسة مجلس الخدمات المالية الإسلامية في 2013 والمؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة حتى ديسمبر 2013 وهو حاليا عضو في هاتين المؤسستين، كما يشغل منصب رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية إلى جانب كونه عضوا في مجلس إدارة المجلس الأعلى للشؤون الاقتصادية والاستثمار، كما تولى رئاسة مجلس إدارة المجلس النقدي الخليجي لعام 2014. ويشغل حاليا منصب عضو مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار ورئيس لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي.

يذكر ان المؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة هي مؤسسة دولية تأسست في 25 أكتوبر 2010 في ماليزيا، وتتخذ من كوالالمبور مقرا لها. وتتألف المؤسسة من مجموعة من البنوك المركزية والهيئات النقدية والمنظمات متعددة الأطراف لغرض تطوير وإصدار أدوات مالية قصيرة الأجل متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لتيسير الإدارة الفعالة للسيولة عبر الحدود للمؤسسات التي تقدم الخدمات المالية الإسلامية.

وتتألف عضوية مجلس إدارة المؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة حاليا من أعضاء من بنوك مركزية وهيئات وسلطات نقدية من اندونيسيا والكويت ولوكسمبورغ وماليزيا وموريشيوس ونيجيريا وقطر وتركيا والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، وهي مؤسسة متعددة الأطراف.

وعضوية المؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة متاحة لكل البنوك المركزية والهيئات النقدية والتنظيمية المالية أو الوزارات والوكالات الحكومية التي تختص بالرقابة على أنشطة التمويل أو الصناعة والتجارة بالإضافة إلى المنظمات المتعددة الأطراف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا