العقيل: نرفض انتهاك حقوق العمالة أو الوقيعة مع دولها

دسمان نيوز – لم يتم إبلاغ الكويت حتى يوم أمس أي إجراء فلبيني بشأن حظر إرسال العمالة المنزلية إلى الكويت على خلفية وفاة الخادمة جانيلين فيلافيندي في 29 ديسمبر الماضي نتيجة ضربها من جانب مخدومتها في منطقة الصليبيخات.

وكشفت معلومات الهيئة العامة للقوى العاملة أنها مازالت تنتظر القرار الفلبيني الرسمي، وسط معلومات تحدثت عن لقاءات عقدها مسؤولون بالسفارة الكويتية لدى مانيلا مع وزير العمل الفلبيني سيلفستر بيلو ومسؤولين آخرين بشأن هذا الملف، من دون أن ترشح أي معلومات حول نتائج اللقاءات، وما إذا كان ثمة تغيير في موقف الفلبين التي كانت تحدثت عن قرار بحظر العمالة إذا لم تطرأ أي نتائج إيجابية في موضوع الخادمة فيلافيندي.

احتواء التداعيات

وتوقعت مصادر القوى العاملة أن يتم احتواء تداعيات هذا الملف استناداً إلى تأكيد الكويت حرصها على حماية حقوق العمالة الوافدة لديها بشكل عام والعمالة المنزلية بشكل خاص، مشددة في الوقت نفسه على عدم السماح بأي شكل من أشكال انتهاك حقوق أي عامل وافد في البلاد، وفق ما أكدت وزيرة المالية وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية بالوكالة مريم العقيل.

وأعربت العقيل، في تصريح صحافي قبل أيام، عن أسفها لوفاة عاملة منزلية فلبينية، واتهام مواطنة بالاعتداء عليها، مؤكدة أن الكويت بلد مؤسسات يطبق فيها القانون على الجميع مواطنين كانوا أو مقيمين.

قضاء نزيه

كما أعربت عن ثقتها بالقضاء الكويتي النزيه الذي يعتبر الملاذ الآمن للمواطنين والمقيمين في أن يعيد الحقوق لأصحابها، مبينة أن الكويت تحتضن مئات الآلاف من العمالة الوافدة لكونها من أكثر الدول جذبا للعمالة، نظرا لما تتمتع به العمالة من حرية وعمل آمن وحماية لحقوقها.

وحذرت العقيل من محاولة البعض استغلال وقوع مثل هذه الحوادث لتأجيج الأوضاع أو محاولة الوقيعة بين الكويت وأي دولة مصدرة للعمالة.

وأشارت إلى أنه بين الحين والآخر قد تحدث بعض الحوادث التي يذهب ضحيتها أي عامل وافد، لكنها حالات قليلة مقارنة بحجم العمالة الوافدة في البلاد، مؤكدة أن هذه الحالات لا تعد مقياساً او تقييماً لمدى حرص الكويت على رعاية وحماية العمالة الوافدة بها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا