الرئيس الجزائري السابق يطلب إعفاءه

دسمان نيوز – طالب الرئيس الجزائري السابق عبد القادر بن صالح، اليوم السبت، إعفاءه عن رئاسة مجلس الأمة – الغرفة العليا للبرلمان-، والرجل الثاني في الدولة بحسب الترتيب الدستوري.

وقالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون تلقى خطابا من سلفه عبد القادر بن صالح، يخطره فيه برغبته في إنهاء ولايته على رأس مجلس الأمة.

ولم يتضح بعد الشخصية التي ستخلف بن صالح في رئاسة البرلمان، وإن كانت أطراف ترشح القائم بأعمال الهيئة التشريعية صالح قوجيل، وهو قيادي في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم سابقا.

وذكرت الرئاسة، في بيان، أن تبون شكر بن صالح وثمن دوره في إدارة شؤون البلاد خلال الفترة التي تلت تنحي  عبد العزيز بوتفليقة عن الحكم في 2 أبريل الماضي.

وواجه بن صالح خلال الفترة الانتقالية ضغوطا سياسية وشعبية إثر مطالبته بالتنحي عن السلطة، لارتباطه بنظام بوتفليقة، لكن أنصار المسار الانتخابي دافعوا عنه واعتبروه ”رجل المواقف الصعبة رغم قسوة الظروف“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا