البروتين يقلل من خطر فشل القلب

دسمان نيوز – تعد أمراض القلب عامل القتل الأكبر فى العالم، وجزء من المشكلة هو أنه حتى فى حال نجاة الشخص من النوبة القلبية فإن تلف عضلة القلب يؤدى لتكوين أنسجة ندبية سميكة يمكن أن تزيد فرص الإصابة بقصور فى وظائف القلب. واكتشف باحثون أستراليون طريقة لتحسين نوعية أنسجة الندبة فى النماذج الحيوانية، ما يؤدى إلى تحسين وظائف القلب بعد حدوث النوبات القلبية.

ويركز البحث على علاج بروتين يسمى عامل النمو المستمد من الصفائح الدموية البشرية المؤتلف (rhPDGF-AB) ، والذي سبق وأثبت أنه يحسن وظائف القلب لدى الفئران التى عانت من نوبة قلبية. 

 

وفي دراسة جديدة تهدف لتقريب العلاج من التجارب على البشر، وجد الباحثون من معهد ويستميد للبحوث الطبية (WIMR) وجامعة سيدني أنه عندما تلقى الخنازير التى عانت من نوبة قلبية ضخ rhPDGF ، فإنه بالفعل دفع تشكيل أوعية دموية جديدة فى القلب وأدت إلى الحد من عدم انتظام ضربات القلب يحتمل أن تكون قاتلة.

 

وقال الأستاذ المساعد جيمس تشونج الذي قاد فريق البحث، “هذا نهج جديد تمامًا ولا توجد فيه علاجات حالية قادرة على تغيير الندبة بهذه الطريقة، ومن خلال تحسين وظيفة القلب وتشكيل الندبة عقب الأزمة القلبية، أدى العلاج بـ rhPDGF-AB إلى زيادة إجمالية في معدل البقاء على قيد الحياة في دراستنا”.

 

 

وأضاف “أنه على الرغم من أن العلاج لم يؤثر على الحجم الكلي للندبة إلا أن rhPDGF-AB قام بتحسين وظائف القلب بعد الأزمة القلبية عن طريق إثارة زيادة في محاذاة وقوة ألياف كولاجين الندبة.

 

وتركز الأساليب الحالية على الحد من الندبات عن طريق استعادة إمدادات الدم والأكسجين إلى القلب في أسرع وقت ممكن، ولكن على الرغم من تحسين النتائج السريرية ، إلا أن ما يصل إلى ربع المرضى الذين يتلقون مثل هذا العلاج سيستمرون في تطوير قصور القلب في غضون عام من معاناتهم أول نوبة قلبية ..

بالإضافة إلى ذلك ، هناك العديد من الأشخاص الذين لا يدركون حتى أنهم أصيبوا بنوبة قلبية أو غير قادرين على الوصول إلى المستشفى بسرعة ، لذلك فإن العلاج الذي يمكن إدارته بعد حدوثه ينطوي على إمكانات كبيرة .

 

ويقول تشونج : “في حين أن لدينا بروتوكولات علاجية في مكانها الصحيح ، فمن الواضح أن هناك حاجة ملحة وغير مستوفاة لعلاجات إضافية لتحسين نتائج المرضى خاصة بعد النوبات القلبية الكبيرة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا