لا إيفاد للمرضى للعلاج بالخارج عقب افتتاح «الجهراء الجديد»

دسمان نيوز – كشف مدير مستشفى الجهراء، د. علي المطيري، أن خطة وزارة الصحة لمستشفى الجهراء الجديد، أن يكون مشتملا على جميع التخصصات الطبية الدقيقة، بما يضمن عدم إرسال المرضى للعلاج بالخارج أو أي مستشفى آخر بالكويت.

وأشار المطيري، في تصريح لـ»الجريدة»، إلى الاستعداد لتدشين المرحلة الثانية من مستشفى الجهراء الجديد خلال الفترة المقبلة، عقب الانتهاء من إجراءات الإطفاء.

وأوضح أن هذه المرحلة تضم قسم الأطفال والخدمات المساندة له، والمتمثلة بالعيادات الخارجية للأطفال وقسم طوارئ الأطفال، لافتا إلى أنه سيعقب ذلك افتتاح المرحلة الثالثة من المستشفى، والتي تضم أقسام الباطنية والجراحة.

ولفت إلى افتتاح وتشغيل المرحلة الأولى من المستشفى الجديد، والذي يضم أقسام النساء والولادة والأطفال الخدج والعمليات والعيادات، وتقدم فيه كل الخدمات الطبية، مشيرا إلى أنه بافتتاح المرحلة الأولى يكون تشغيل 20 في المئة من مستشفى الجهراء الجديد.

جدير بالذكر، أن عدد الأسرّة العاملة حاليا في المرحلة الأولى يبلغ 230، منها 180 سريرا في قسم النساء والولادة.

من جانب آخر، أصدرت «الصحة» قرارا بإجازة تدريب الأطباء والمهن الطبية المعاونة من غير الكويتيين من خريجي كليات الطب وطب الأسنان والمعاهد التطبيقية لسنة التدريب (الامتياز)، أو التعيين على مسمى مساعد مسجل بمستشفيات ومراكز «الصحة» من عدد من الفئات، بينها أبناء الكويتيات وزوج الكويتية، على أن تكون العلاقة الزوجية قائمة، وغير محددي الجنسية من المسجلين في الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية، أو من أحد أبناء الشهداء المسجلين في مكتب الشهيد وأبناء العسكريين، إضافة إلى الجنسيات الأخرى ممن لديهم إقامة سارية، إضافة إلى خريجي جامعة الكويت والمعاهد التطبيقية ومواليد الكويت.

وجاء في المادة الثانية من القرار، الذي حمل الرقم 36، أنه «يشترط فيمن يسمح له بالتدريب وفقا للمادة السابقة، في حالة الحصول على الشهادة العلمية من غير جامعة الكويت، معادلتها من الجهات المختصة، أو أن تكون الشهادة موثقة من الجهات المختصة داخل الكويت وخارجها، وأن يجتاز المقابلة الشخصية من الجهات الفنية المختصة».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا