اتحاد الكرة : التسجيل لصفقات الشتاء يبدأ اليوم لإصلاح ما أفسده الصيف

دسمان نيوز – يرى المدربان الوطنيان محمد إبراهيم وعبدالعزيز حمادة، أن مستوى المحترفين في الدوري لم يرتقِ حتى الآن إلى مستوى الطموح، وأشارا إلى أن الإضافة الفنية المطلوبة لم تُحقق، مع الاعتراف بأن فرق الظل نجحت في جلب خامات أفضل على صعيد المحترفين من الكبار.

وتنطلق ابتداءً من اليوم الفترة الثانية لتسجيل اللاعبين المحترفين والمحليين لتدعيم فرق الدرجتين الأولى و”الممتازة” فيما تبقى من منافسات الموسم الحالي، وهي فرصة سانحة لتعديل الأمور داخل كل فريق وفق تطلعاته وما يصبو إليه خلال ما تبقى من منافسات هذا الموسم.

وقال المدرب، الملقب بـ”الجنرال”، إن علة أغلب الفرق الكويتية معروفة في الموسم الحالي، فالقادسية يبدو بحاجة ماسة لجلب مهاجم قناص، كونه يملك الخامات المحلية المميَّزة، وهو ما ينسحب على الكويت، إضافة إلى حاجة “الأبيض” لجلب لاعبين مميزين في المناطق الخلفية.

وأضاف أن السالمية، متصدر الدوري الممتاز في الوقت الحالي، قادر منذ سنوات على الوصول إلى القمة، والحفاظ عليها، شرط إيجاد البدائل المميزة بعد رحيل قلبه النابض عدي الصيفي، وأيضا عدي الدباغ.

واعترف إبراهيم بأن الكويت قادر على العودة، من خلال صفقات نارية في “الميركاتو” الشتوي، مؤكدا أن “الأبيض” يتميز بقدرته على النهوض سريعا.

وطالب المدرب السابق للعديد من الفرق الكويتية، العربي بالحفاظ على مكتسبات المباريات الأخيرة، والتي كشفت عن أوراق رابحة مميزة داخل صفوف الفريق، مبديا إعجابه الكبير بمدافع “الأخضر” محمد صفر، وأيضا بندر السلامة.

وفيما يخص اللاعبين المحليين القادرين على صُنع الفارق، أكد إبراهيم أن بدر المطوع يبقى أحد أهم الأوراق حتى الآن مع “الأصفر”، مشيرا إلى أنه قادر على العطاء لأكثر من موسم مقبل حال حافظ على تدريباته وبشكل منتظم.

وأضاف أن مهاجم كاظمة شبيب الخالدي بحاجة إلى فرصة كاملة ليقوم بدور مع “البرتقالي”، مشيرا إلى أن يوسف ناصر لاعب مميَّز في الكويت، كذلك فهد الرشيدي في السالمية حال وجوده إلى جوار البرازيلي باتريك فابيانو.

كشف المستور

من جانبه، أكد المدرب الوطني السابق عبدالعزيز حمادة، أن مسابقة كأس سمو ولي العهد كشفت المستور في فرق “الممتاز”، وسط تفوق لأندية الدرجة الأولى في مباريات دور الستة عشر، وأيضا ربع النهائي.

وبيَّن أن فرق “الممتاز” مطالبة بعمل كبير في فترة الانتقالات الشتوية، لتحسين الصورة الهزيلة التي ظهرت عليها أغلب الفرق.

وشدد على ضرورة وقوف الأندية على احتياجاتها من اللاعبين المحترفين في فترة الانتقالات الشتوية، مشيرا إلى أن التعاقدات العشوائية لم تضف شيئا.

واعتبر حمادة أن خيطان أحد الفرق التي نجحت في لفت الأنظار بكأس ولي العهد، كما يضم عددا من اللاعبين المميزين، لاسيما البرازيلي اتافيو.

تحرك مبكر

وفيما يخص سوق الانتقالات الشتوية، فإن التحرك جاء مبكرا، أملا في وصول الفرق إلى ملاذها فيما يخص إبرام صفقات من شأنها أن تقدم الأفضل خلال ما تبقى من منافسات الموسم الحالي، لاسيما أن صفقات الفترة الصيفية جاءت مخيبة في معظمها.

وأبرمت بعض الفرق صفقات رسمية، فيما تنتظر أخرى فتح باب التعاقدات اعتبارا من اليوم، لتكشف عن بعض أوراقها، على أن يتواصل العمل هنا وهناك، من أجل الوصول إلى نتيجة مُرضية في نهاية المطاف، سواء للفرق الباحثة عن التتويج، أو نظيرتها المتطلعة إلى مراكز متقدمة، وأيضا الباحثة عن البقاء بين الكبار.

ولم ينجح المحترفون في فرق المقدمة، أمثال: الكويت والقادسية والسالمية وكاظمة والعربي في لفت الأنظار بالصورة المطلوبة، بما في ذلك الإيفواري جمعة سعيد، أحد أبرز المحترفين الذين مروا على الدوري الكويتي بالسنوات الماضية.

في المقابل، نجح فريقا الشباب والساحل في تحقيق نجاح ملحوظ على صعيد بعض الصفقات، كالسنغالي إبراهيما هداف الدوري حتى الآن، والإيفواري أحمد تيتي. كما يشهد هذان الناديان استقرارا نسبيا بصورة أفضل من أندية المقدمة فيما يخص التمسك بصفقات الصيف.

وظهرت على السطح خلال الأيام الماضية بعض الأسماء لمحترفين تأكد رحيلهم، مثل: الكولومبي كالديرون، والسوري الدولي عمر الميداني في الكويت، والبرازيلي رونينهو بالقادسية، فيما غادر السالمية طواعية عدي الصيفي وعدي الدباغ. وفي النصر غادر الغيني سوما، وفي كاظمة التوغولي سادات، والبرازيلي أنطونيو، والتوغولي أتاكورا.

وفي العربي، يمتد شريط اللاعبين الراحلين عن صفوف “الأخضر” طويلا، بداية من البوركيني حامد إسماعيل، وصولا إلى الإسباني راؤول، وقد يلحق بهما البرازيلي ماريو، والسوري يوسف قلفا. وفي التضامن، بات الليبي محمد عبدالناصر، والبرازيلي جوليو خارج حسابات المدرب الصربي ماركوف.

“الأصفر” سبَّاق

لم ينتظر “الأصفر”، كعادته، طويلا من أجل البحث أوراق رابحة جديدة، فسعى من خلال الأوراق المضمونة والمجربة في الدوري الكويتي إلى التعاقد مع الأردني عدي الصيفي، والفلسطيني عدي الدباغ.

وتبدو أمور القادسية جيدة حال تمكن من إيجاد حلول تضمن له الوصول لشباك المنافسين، فيما التركيز على الاستحواذ والسيطرة على الكرة في وسط الملعب جعجعة بلا طحين.

تحرك “أبيض”

يبقى الكويت أحد أبرز الفرق التي تترقب “الميركاتو” الشتوي من أجل تعديل الأوضاع، لاسيما أن “الأبيض” ينزف نقاطا سهلة في مسابقة الدوري الممتاز، إلى جانب تعثره في السوبر، وما إلى ذلك من عروض لم يتعودها جمهور “الأبيض”.

ووفق مصادر داخل الكويت لـ”الجريدة”، فإن العراقي أمجد عطوان اقترب بقوة من صفوف “الأبيض”، فيما يتم البحث عن أكثر من صفقة “سوبر” لاستعادة البريق المفقود في الفترة الأخيرة، وأيضا ليكونوا عونا لـ”الأبيض” في ملحق دوري أبطال آسيا.

“الأخضر” على الخط

دخل فريق العربي على خط التعاقدات الرسمية مبكرا، بالتعاقد مع اللاعب الإيفواري سيدريك هنري، ليكون أولى صفقات الفريق الأخضر من المحترفين، كما تتطلع إدارة الأخضر إلى أكثر من صفقة إضافية، بعد أن استقر الأمر داخل جهاز الكرة على الحفاظ على الإسباني توريس، والليبي السنوسي الهادي، والتضحية ببقية اللاعبين.

صبغة خليحية

يتمسك نادي النصر بالصبغة الخليجية التي تكسو تعاقداته، بعد ثنائي البحرين في الموسم الماضي؛ سيد ضياء وسيد مهدي، وعاد في الموسم الحالي بسيد ضياء، والسعودي تيسير الجاسم، إلى جانب الوافد الجديد محمد الرميح.

أمنيات كاظمة

يُمني كاظمة وجماهيره النفس بالوصول إلى حل للغز المحترفين داخل صفوف “البرتقالي”، فالفريق، وعلى مدار سنوات طويلة، بات حقلا للتجارب، وسط ظهور محترفين متواضعين في المستوى.

وتعاقد “البرتقالي” مع المالي حامد أسوكو.

محلك سر

تبدو الأمور صعبة في السالمية لعقد صفقات جديدة، وسط أزمة مالية يمر بها النادي في السنوات الأخيرة، إلا أن الأمر قد يتحسن بعدما اعتلى “السماوي” الصدارة، وباتت رغبته كبيرة في المضي قُدما نحو اللقب.

صفقتان للتضامن

أتم نادي التضامن تعاقده مع المالي سامبا دياكيتي، والبريطاني أليكس داير، لتعزيز صفوف الفريق، أملا في الظهور القوي فيما تبقى من الموسم الحالي، لاسيما أن “أبناء الفروانية” في خطر فيما يخص البقاء بـ”الممتاز”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا