مصادر : وجود خلافات بين أقسام ووحدات الجهاز الهضمي في مستشفيات وزارة الصحة

دسمان نيوز – كشفت مصادر صحية مطلعة عن وجود خلافات بين أقسام ووحدات الجهاز الهضمي في مستشفيات وزارة الصحة على تبعية وإدارة البرنامج الوطني للاكتشاف المبكر لسرطان القولون والمستقيم، تهدد بإيقاف تنفيذ البرنامج، الذي يعد واحدا من مشروعات وزارة الصحة في الخطة الإنمائية للدولة.

وأبدت المصادر لـ “الجريدة” قلقها من تداعيات تعثر الاستمرار في تنفيذ البرنامج الوطني للاكتشاف المبكر لسرطان القولون والمستقيم، والذي استحدث قبل نحو 5 سنوات، وطبق على نطاق واسع في جميع المناطق الصحية وكان يتبع وكيل وزارة الصحة مباشرة.

وشددت على أهمية هذا البرنامج في اكتشاف العديد من حالات السرطان في مراحل المرض المختلفة، ومن ثم تم التدخل المبكر للعلاج، لافتة إلى الكشف عن نحو 500 حالة خلال شهر نوفمبر الماضي.

وعبرت المصادر عن قلقها من أن يتعثر الاستمرار في تطبيق البرنامج والذي كان أحد أهم إنجازات وزارة الصحة في مجال الوقاية والتصدي للسرطان والأمراض المزمنة غير المعدية، مبدية تخوفها من تعثر تنفيذ البرامج الصحية المهمة ومن بينها تلك المتعلقة بالوقاية والتصدي للسرطان والأمراض المزمنة غير المعدية والتي قطعت الوزارة شوطا كبيرا لإنجازها خلال الفترة الماضية.

وأشارت المصادر إلى الإقبال الشديد على الكشف المبكر لسرطان القولون بمختلف محافظات الكويت، بهدف اكتشاف المرض مبكرا، والقضاء عليه قبل أن ينتشر بصورة كبيرة بحيث لا يمكن علاجه، ومن ثم تحقيق الوقاية الكاملة من هذا المرض.

يذكر أن سرطان القولون من أعلى السرطانات انتشارا بين الرجال في الكويت، وتضاعفت معدلات الإصابة به إلى ستة أضعاف لدى الرجال وثمانية أضعاف لدى النساء خلال السنوات العشرين الأخيرة، وترتفع معدلات الإصابة بالمرض لدى الأشخاص الذين تجاوزوا الـ 45 عاماً وبالتالي فإن إجراء كشف مبكر عن المرض عن طريق منظار القولون، يعد واحدا من أكثر الحلول نجاعة في اكتشاف المرض والتصدي له.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا