عبدالله الشاهين مؤسس ‎التيار الأخضر يرد على بيان مجلس إدارة ‎النادي العربي ، ومرفق صورة لبيان مجلس ادارة النادي

دسمان نيوز – اصدر مؤسس التيار الاخضر عبدالله الشاهين بياناً وذلك رداً على بيان النادي العربي الرافض للدعوم من مشجعين النادي ، وقال الشاهين في بيان له .

كنت قد أعلنت عن مبادرة لتكريم لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، بمناسبة الفوز في المباراتين الأخيرتين أمام نادي القادسية ونادي برقان، في مسابقة كاس سمو ولي العهد.

ونظراً لتعنت مجلس الإدارة بشأن كيفية تقديم المكافأة للاعبين، تقدمت بثلاثة طرق لتقديم المكافاة ليختار مجلس الادارة من بينها ، وعقب ما تم التوصل لاتفاق بتوجهي وبعض أعضاء التيار الاخضر لحضور تكريم اللاعبين وتسليمهم المكافأة داخل اسوار النادي، إلا أنه ، ببالغ الأسف ، طالعنا بيان إدارة النادي العربي متضمناً عبارات وأوصاف تحمل معاني شديدة الخطورة وإساءة بالغة لي ولأعضاء التيار الأخضر المحترمين، ويزرع الفتنة بين أعضاء النادي، وخصوصاً في هذا التوقيت ، بأن يتزامن الإعلان عن البيان في الوقت الذي كان محدداً لتوجهي وبعض أعضاء التيار الاخضر إلى النادي العربي.

واستغرب بشدة ركاكة البيان وضعف الأسلوب والمستوى الذي انزلق إليه مجلس الإدارة، في الوقت الذي أُحاول فيه شخصياً مد يد العون للنادي، متغاضياً عن مدى الإخفاق وسوء إدارة النادي، بما أوصله إلى وجود ثلاث جمعيات عمومية غير عادية خلال الفترة نفسها، ناهيك عن حالات الشطب التعسفية للأعضاء، بما أدى إلى حدوث انقسامات داخل مجلس الإدارة، وخلافات مع الهيئة العامة للرياضة وتحريض أعضاء النادي على بعضهم البعض.

وهو ما يدعوني للقلق والتخوف بشدة، بشأن مصير النادي العربي في ظل هذا الأسلوب وطريقة التعامل وإدارة شئون النادي.

وأقول لصاحب فكرة البيان وكاتبه وناشره، بأن من أوحى لكم بهذا البيان ووافق عليه، على الرغم من ضحالة محتواه واسلوبه وافتقاره لأدني متطلبات اللياقة والفهم، فقد كشف عما بداخل صاحبه تجاهي، واتجاه التيار الأخضر، تزامناً مع نشر الادعاءات الكاذبة وترويج الاشاعات ومحاولة إثارة الشبهات، وهو الأسلوب الذي نرفضه تماماً، لما يؤكده على مدى صغر حجم صاحبه، مقارنة بحجم نادي عريق وكبير مثل النادي العربي، الذي يستحق أن يتولى شئونه من يستطيع أن يرتقي بأسلوبه وتعامله ليبلغ مستوى حجم النادي العربي الزعيم، والقيمة العالية لأعضائه الكرام.

وحيث أن ما تضمنه بيان إدارة النادي العربي يشكل تراجعاً عما كان متفق عليه، ويعبر بشكل واضح، بما تضمنه من اتهامات باطلة وتشكيكاً بالنوايا الصادقة، عن جهل صاحبه وسوء نواياه.

لذلك، أؤكد ما ذكرته في بياني السابق على استعدادي لتقديم المكافأة المعلن عنها وفقاً لإحدى الطرق التالية:

١-أن أقوم او من ينوب عني بتسليم المكافآت شخصياً لكل لاعب في مقر النادي العربي.

٢-حضور اللاعبين لاستلام مكافآتهم في دار عبد الله بمنطقة الدسمة.

٣-أن يتواصل كل لاعب هاتفياً مع الناطق الرسمي للتيار الأخضر السيد/ رائد الزعابي، او منسق العلاقات العامة للتيار السيد / حامد الخشاوي ليشرفوا على توصيل هذه المكافآت للاعبين في منازلهم.

وعلى من يعرقل ذلك، من القائمين على إدارة النادي، قبول ذلك دون أي قيود أو شروط أو تعديل، والارتقاء بفكرهم وعدم خلط الأوراق، وغير ذلك مرفوض جملة وتفصيلاً.

وأناشد اللاعبين بعدم الالتفات إلى مثل هذه الأمور، والتحلي دائماً بروح النادي العربي، لتحقيق المزيد من الانتصارات في الفترة المقبلة، وأنني لن أتخلى عن مسئوليتي تجاه النادي العربي الرياضي العريق ولاعبيه وأعضائه المحترمين.

واحث اللاعبين وكافة أعضاء النادي العربي بالصبر على محنة النادي العربي، التي لن تطول بإذن الله، وإن غداً لناظره لقريب. القادم أفضل.

صورة بيان مجلس ادارة النادي العربي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا