السكنية : نسب تأخير جديدة تدقّ ناقوس الخطر في المطلاع

دسمان نيوز – دق التقرير التنفيذي الأخير للمؤسسة العامة للرعاية السكنية ناقوس الخطر لتأخر نسب إنجاز عدد من عقود مدينة المطلاع، علاوة على عقد المقاول الصيني بنسب تأخير كان أعلاها يتجاوز 30 في المئة.

وأعلنت “السكنية”، أمس، في تقريرها الشهري لقطاع التنفيذ عن ديسمبر، الذي حصلت “الجريدة” على نسخة منه، أن نسبة إنجاز المقاول المنفذ للبنى التحتية لـ 4999 قسيمة في الضاحيتين N1 وN4، بلغت نسبة إنجازه 55.23 في المئة، مقارنة بنسبة تعاقدية بلغت 85.29 في المئة، أي بتأخير تجاوز 30 في المئة، في حين بلغت نسب الإنجاز في الضاحيتين N2 وN3 لتنفيذ البنى التحتية لـ 4770 قسيمة 71.93 في المئة، مقارنة بنسبة تعاقدية بلغت 86.03 في المئة، أي بتأخير تجاوزت 14 بالمئة.

وعن المقاول الصيني، كشفت المؤسسة أن متعهد العقد الثاني “الصيني”، المنفذ للبنى التحتية لـ 18519 قسيمة في 8 ضواحٍ بالمطلاع، انتهى من تنفيذ 54.41 في المئة من إجمالي العقد، ليصبح المتبقي نحو 46 في المئة حتى نهاية الشهر الجاري، لافتة الى أن التأخير مازال يلاحق وتيرة إنجاز المقاول الصيني، رغم تحسّن نسب إنجازه عما كانت عليه خلال نوفمبر الماضي، بعد بلوغها 2.53 في المئة مقارنة بنسبة إنجاز 1.54 في المئة فقط الذي قدّمها خلال نوفمبر.

وأشارت المؤسسة إلى أن نسب الإنجاز الفعلية للعقد الأول من مدينة المطلاع السكنية عبر التحالف التركي- الإيطالي لإنشاء وإنجاز وصيانة أعمال الطرق الرئيسة والجسور والأنفاق، بلغت 90.44 في المئة، بعد أن كانت الشهر الذي يسبقه 87.72 في المئة، أي بتقدم ملحوظ، في الوقت الذي تجاوزت النسبة التعاقدية، المفترضة أن تكون 85.10 في المئة.

«جنوب المبارك»

وحول “جنوب عبدالله المبارك”، أفاد تقرير المؤسسة بأن إنشاء وإنجاز وصيانة أعمال الطرق ومواقف السيارات وشبكات خدمات البنية التحتية وتحديد القسائم لـ 3260 قسيمة ومحطات الكهرباء الفرعية بمشروع جنوب عبدالله المبارك الإسكاني، بلغ 71.93 في المئة كنسبة فعلية، مقابل 85.16 في المئة كنسبة تعاقدية، ويتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع تعاقدياً في أبريل المقبل.

وأشار الى أن نسب إنجاز المقاول المنفذ ارتفعت من 66.05 الى 71.93 في المئة، أي بزيادة 5.88 في المئة خلال شهر، رغم تأخر نسبة إنجازه الفعلية عن التعاقدية بنسبة 13.23 في المئة.

وكشفت المؤسسة أنها شهدت ارتفاعا في نسب إنجاز بيوت “من باع بيته”، والشقق الاستثمارية في مدينة صباح الأحمد، والمساكن المنخفضة التكاليف البديلة في الصليبية وتيماء، لتكون أسرع فعلياً من نسب الإنجاز التعاقدية.

ولفتت إلى أن نسب إنجاز تنفيذ 509 بيوت في شرق تيماء المخصصة لفئة “من باع بيته” شهدت ارتفاعا ملحوظا بنسبة فعلية 64.31 في المئة، مقابل 49.61 في المئة كنسبة تعاقدية، على أن يتم الانتهاء من المشروع تعاقدياً في ديسمبر 2020.

وأضافت أن نسب إنشاء وإنجاز وصيانة البنية التحتية والطرق الرئيسة ومحطات الكهرباء الفرعية بمشروع المساكن المنخفضة التكاليف التي تقع بمنطقة النعايم بلغت 31.87 في المئة، لتنفيذ 9800 وحدة سكنية كمشروع بديل لمنطقتي الصليبية وتيماء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا