ضرب خادمة حتى الموت

دسمان نيوز – امر وكيل نيابة العاصمة باحتجاز مواطن وزوجته المواطنة في نظارة مخفر الصليبخات لحين انتهاء الأدلة الجنائية من اعداد تقريرها بشأن الاشتباه في ضرب خادمة حتى الموت.

وجاء امر النيابة العامة بهذا الخصوص عقب تحقيقات اجريت من قبل رجال الادارة العامة للمباحث الجنائية ـ مباحث الصليبخات مع المواطن وزوجته، هذا ونفى المواطن وزوجته في التحقيقات ان تكون الاصابات التي رصدت على جسد الخادمة هي التي أودت بحياتها، مرجحين ان تكون الوفاة نتيجة سكتة قلبية إلا ان ذلك لم يحل دون إقرارهما بأن الوافدة تعرضت لضرب خفيف لا يمكن ان يؤدي الى وفاة أو قتل.

الى ذلك، أكد مصدر امني ان تقرير الادلة الجنائية سيكون كاشفا في هذا الخصوص وانه سيضع النقاط على الحروف ويحدد سبب الوفاة اذا ما كانت نتيجة عارض طبي او ان يكون الضرب هو الذي تسبب في وفاة المجني عليها وهي آسيوية في العقد الرابع من العمر.

وكانت عمليات وزارة الداخلية ابلغت اول من امس من ادارة مستشفى حكومي بوصول وافدة وهي متوفاة من قبل مواطن يعمل في جهة عسكرية وان هناك شبهة جنائية في واقعة الوفاة، خاصة ان هناك آثار كدمات وجروح على الوافدة.

واضاف المصدر: على الفور انتقل رجال الادلة وتم توقيف المواطن الذي نفى علمه بالإصابات التي لحقت بها، مشيرا الى انه تلقى اتصالا من زوجته بإغماء الخادمة حيث سارع بها للعلاج، ولدى سؤال المواطن عن الاصابات التي رصدت على الوافدة، قال انها ربما تعود الى ضرب خفيف احدثته زوجته، الا انه رفض ان يكون الضرب هو السبب في الوفاة.

واشار المصدر الى ان تقرير الأدلة قد ينتهي بأن يتم تسجيل القضية باعتبارها قتلا أو ضربا افضى الى الموت وهو الاحتمال الارجح حال انتهاء تقرير الادلة الجنائية بأن الاعتداء سبب الوفاة او ان تنتهي القضية الى قضية وفاة طبيعية، وتوجه للزوج او الزوجة او كليهما تهمة الضرب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا