مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي استضاف فرقة مسرح لاسكالا الإيطالية لتقدم باليه «جيزيل»

دسمان نيوز – في حدث هو الأول من نوعه في الكويت، وضمن أنشطته للنصف الثاني من الموسم الثقافي 19/20، الذي انطلق سبتمبر الماضي، يستضيف مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي فرقة مسرح لاسكالا الإيطالية الذائعة الصيت، لتقدم باليه “جيزيل”، في ظهور يعد الأكبر لها على مستوى الشرق الأوسط، في 4 عروض، من 7 إلى 9 يناير 2020.

لاسكالا… من إيطاليا إلى الكويت

يعود تاريخ فرقة مسرح لاسكالا للباليه إلى قرون قبل افتتاح أحد أهم دور الأوبرا بالعالم في عام 1778، مسرح لاسكالا، والذي يضم إضافة إلى فرقة الباليه جوقة مسرح لاسكالا، وأوركسترا مسرح لاسكالا، كما يحوي أكاديمية تعليمية تُعرف باسم “أكاديمية مسرح لاسكالا”.

وفي السنوات الأخيرة انطلقت فرقة مسرح لاسكالا للباليه عالميا، حيث قدمت عروضها في أوبرا غارنييه بباريس، وفي الولايات المتحدة، وعلى مسرح البولشوي بموسكو، ومسرح ماريينسكي- كيروف في سانت بطرسبرغ، وفي ألمانيا وتركيا والبرازيل وإسبانيا والمكسيك والصين وأستراليا، لتحل أخيرا ضيفة على الكويت.

وتحقق هذا النجاح بفضل نجوم الفرقة الثلاثة سفيلتانا زاكاروفا، وروبيرتو بول، وماسيمو مورو، بالإضافة إلى المواهب الشابة التي أسندت الفرقة إليها أدوارا رئيسة، كما دُعي مشاهير قادة الأوركسترا لقيادة عروض الباليه.

يدير الفرقة فريدريك أوليفييري منذ عام 2016، كما أدارها في الفترة بين 2002 و2007، وعمد أوليفييري (وهو أيضا مخرج باليه جيزيل) إلى إجراء تغييرات كثيرة، منها زيادة هيكل الفرقة وإبراز المواهب الشابة التي تتدرب في مدرسة الباليه، أحد المصادر التي تُمِد الفرقة بالأعضاء الجدد.

كما يهتم أوليفييري، إضافة إلى رصيد الفرقة الأكاديمي، من خلال إبداعات جديدة تصمم خصيصا لفرقة مسرح لاسكالا للباليه، حيث تتميز الفرق الكبرى باهتمامها بالمواهب الشابة وتقديم إنتاجات جديدة تناسب عصرنا الحالي.

حكاية جيزيل

“جيزيل” قصة رومانسية ما زالت تجذب الجمهور بتقديمها عالمين متباينين: الحياة المبهجة والعالم الآخر في القبور المظلمة؛ وتدور أحداثها في أجواء احتفالية ريفية بطلاها هما الفتاة الريفية جيزيل والأمير ألبريخت، اللذان يعبران من خلال تنوع حركاتهما الراقصة وأدائهما عن مختلف حالات السعادة والحزن واليأس، في إطار حكاية عن الحب والخيانة والندم، لنصلَ في النهاية إلى أن الحياة لا طعم لها دون الحب.

وفي هذا العرض، الذي يحوي كل عناصر العمل الرومانسي، والذي أخرجه مدير الفرقة، فريدريك أوليفييري، تعيد فرقة مسرح لاسكالا للباليه مجددا تقديم العمل الذي عرض للمرة الأولى على خشبة مسرح لاسكالا في عام 1950.

يذكر أنه من خلال تقديم باليه “جيزيل” في المواسم الأخيرة من برنامج لاسكالا، وضِمن جولات الفرقة في أرجاء العالم، يتم تكريم راقصة الباليه إيفيت شوفيريه، تلك الفنانة الاستثنائية التي رحلت عن عالمنا أخيرا.

موسيقى «جيزيل»

لا يكتمل عرض الباليه بلا فرقة موسيقية تحمل العمل إلى أجواء ساحرة عبر الألحان التي ألفها الموسيقي الفرنسي أدولف آدم (1803 – 1856)، ويصاحب باليه “جيزيل” أوركسترا الدولة المجرية، أقدم الفرق الأوركسترالية في المجر، والذي قدم خلال تاريخه الطويل العروض الأولى للأعمال الأوبرالية والباليه سواء المجرية أو العالمية، كما صاحب مطربي الأوبرا المجريين من أجيال متعددة، إضافة إلى الأسماء العالمية من نجوم الغناء الأوبرالي، ومن بينهم ماريو ديل موناكو، لوتشيانو بافاروتي، مونسيرات كابلييه، خوسيه كاريراس، سيسيليا بارتولي، بلاسيدو دومينغو، آنا نتريبكو، يوسف إيفازوف، وكثيرٌ غيرهم.

وسيكون الجمهور في الكويت على موعد مع هذا الإنتاج العالمي الضخم بعد أيام، ليستمتع بالأداء الاستثنائي الساحر من فريق يضم نخبة من أكبر الراقصين والراقصات على مستوى العالم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا