وزيرا الطاقة الكويتي والسعودي يطلقان إعادة عمليات الخفجي

دسمان نيوز – دشن الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي والدكتور خالد الفاضل وزير الطاقة الكويتي بعد ظهر اليوم في محافظة الخفجي بمقر عمليات الخفجي المشتركة عملية إعادة إنتاج عمليات الخفجي المشتركة، بعد الاتفاقية التي وقعت يوم أمس في دولة الكويت.

وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز أن ما حدث هو توافق وليس اتفاق نظرا لما يربط البلدين من روابط مشتركة تاريخية تتعدى الثروات الطبيعية إلى الثروات البشرية، مؤكدا أن هناك وضوحا وترتيبات أكثر قدرة على تمكين عملياتهم المشتركة وتعزز المناطق التي تعمل بها هذه الشركات.

وأضاف أن ما جبلنا عليه هو من هم أسسوا هذه العلاقة فليس ليس هناك اعظم من التمثل بين هذين الرمزين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحضرة أمير الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد،

وأبان وزير الطاقة أن النقلة النوعية لمحافظة الخفجي هو تجسيد لهذا الهدف وأن الشركات الوطنية هي الأكثر قدرة على تجسيد كل احتياجتها من هذه التنمية، في إشارة إلى شركة أرامكو لأعمال الخليج وشركة نفط الخليج الكويتية ، مبينا أن إعادة الإنتاج من المنطقة هو أمر مهم مع التأكيد على أن السعودية والكويت ملتزمة بجميع الاتفاقات الدولية بما فيها اتفاق “أوبك بلس”.

وعن تطوير محافظة الخفجي قال وزير الطاقة إن تطوير محافظة الخفجي لتكون مدينة صناعية بات ممنكا بما يحقق تنمية وفرصا للعمل المواطنين والمواطنات وغيرهم من دول العالم، ومن الممكن أن تتحول الخفجي إلى منطقة صناعية وتعزز هذا التوجه.

ونوه إلى جهود سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الذي كان حريصا على متابعة إنهاء هذا التوافق وأسهمت رؤيته في تأسيس كثير من نقاط التوافق، مبينا في الوقت نفسه أنه لا يجمعنا والكويت حدود واتفاقيات دم وعرق ونسب ومصير مشترك وتاريخ مشترك اكثر من روابط ثروات طبيعية وما يبقى هو الثروات البشرية ونعلمه للاجيال القادمة.

من جانبه أوضح وزير الطاقة والكهرباء والماء الكويتي الدكتور خالد الفاضل أن مشاعر الفرحة كبيرة لذا فضلت الحديث الارتجالي ليكون الحديث نابعا من القلب إلى القلب، بما أنتا اليوم نشهد تتويجا جديدا للعلاقة الكويتية السعودية الراسخة، لذا فإن التوافق ليس غريبا على العلاقات بين البلدين.

وأضاف نبارك لكم هذا الإنجاز التاريخي ونشكر الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة الذي كان معنا في الملف منذ البداية وحتى اليوم، ومن الكويت الظفيري رئيس لجنة الحدود ورئيس مجلس الأمة ورئيس الوزراء ووزير الخارجية.

وأبان أن الكويت دائما ملتزمة بالقرارات الدولية وتخفيض النفط في “أوبك بلس” والإنتاج لا يؤثر على الالتزامات، ومبروك هذا الاتفاق مجددا.

حضر حفل التدشين الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة ود. خالد الفاضل وزير الطاقة والكهرباء والماء الكويتي والأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية وعدد من المسؤولين من البلدين.

يشار إلى أن دائرة الأمن الصناعي والسلامة في عمليات الخفجي المشتركة قد بذلت جهود مميزة ورائعة في وصول ضيوف الاحتفالية لمقر الحفل حيث تواجد العديد منهم
منذ ساعات الصباح الباكر وقدموا تسهيلات لهم بالعثور على إمكانهم قبل وقت الاحتفال بوقت كاف مما نال استحسان جميع الضيوف والحاضرين .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا