اتحاد التطبيقي : أولويات الاتحاد حل مشكلة الشُّعب المغلقة

دسمان نيوز – كشف رئيس الاتحاد العام لطلبة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي ضاري العليان، أن من الحلول المبدئية لحل مشكلة الشُّعب المغلقة في “التطبيقي” فتح الانتداب لأعضاء هيئة التدريس في مختلف الكليات، مبيناً أن هناك قلة في فتح باب الانتداب، مما نتج عنه وجود مشكلة الشعب، “وهناك اساتذة في الأقسام العلمية لا يريدون فتح باب الانتداب لأسباب مجهولة”.

أما عن أسباب رفض الطلبة المتقدمين للتطبيقي فذكر لـ”الجريدة” أن الاتحاد قابل إدارة التسجيل والقبول لالتماس أسباب إحالات الرفض، وجاءت كما يلي:

إن رفض قبول الطلبة في “التطبيقي” طبق على من لديه رغبة في الالتحاق لم يحصل على تفرغ دراسي من جهة عمله إذا كان موظفا، كما تضمن الرفض الطلبة الذين قدموا على أكثر من جهة في الدراسة، لوجود الارتباط الإلكتروني، ولعدم اكتمال طلب البعض أثناء عملية التسجيل.

وأشار إلى أن الجداول الخاصة بالطلبة حديثي القبول “المستجدون” تعتمد لهم إدارة القبول والتسجيل الجداول الثابتة، إذ تختلف عدد الوحدات من كلية إلى أخرى في “التطبيقي”، لافتا إلى أن الطلبة المستجدين في كلية التربية الأساسية (بنين) يعتمد لهم جدول 12 وحدة دراسية، و”نجد أن الجداول متفاوتة في عدد الوحدات من كلية إلى أخرى”.

وبيّن أن أهم المطالبات التي قدمها الاتحاد، حل مشكلة الشعب المغلقة، وتحديد موعد ثابت لإدراج المكافأة الاجتماعية في حسابات الطلبة، حيث يسعى الاتحاد إلى أن يحقق تلك المتطلبات واقعياً.

وأوضح أن تخصص التربية الفنية مازال مفتوحا التحويل إليه أمام الطالبات، بينما هذا التخصص لدى البنين مغلق التحويل إليه، نظرا للاكتفاء بالأعداد الموجودة حاليا، وفي حال وجود تخرج دفعة كبيرة في تخصص “البدنية” تفتح الكلية باب التحويل، لتجنب التكدس، لافتا إلى أن آلية التحويل إلى “البدنية” تتعلق باحتياجات وزارة التربية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا